الجمعة 01 تموز 2016   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
ضرورة إعادة النظر بجبهتنا الداخلية

يواجه وطننا الغالي في هذه الأيام تحديات جسام بعضها خارجي وبعضها الأخر داخلي ،، وبالتأكيد جميع هذه التحديات لا تقل أهمية وخطورة عن بعضها البعض .

التفاصيل
كتًاب عجلون

رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة

بقلم محمد سلمان القضاة

مطبات مخفية امام العريس عند الزواج

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

مؤشرات انتخابية

بقلم د.عزت جرادات

مواسم و مراسم

بقلم زهر الدين العرود

مقارنات رمضانيه

بقلم م. محمد عبد الله العبود

الإنتخابات النيابية والواقع المرير

بقلم د. عبدالمطلب القضاه

عابرو سبيل

بقلم رقية القضاة

تهان ومباركات
حاجات اسر الاطفال التوحديين - سماهر بني عطا
تاريخ الخبر 01-09-2013

=

لاتختلف الحاجات الاساسية لاسر الاطفال التوحديين عنها لدى اسر الاطفال العاديين الا انه وبسبب حدوث اضطراب التوحد لدى الاسرة ينشاء لدى اسر الاطفال التوحديين حاجات يجب تلبيتها حتى ينعكس ايجابيا على نمو وتعلم الاطفال التوحديين . اما الحاجات الخاصة باسر الاطفال التوحديين هي :
1- الحاجة الى الدعم النفسي بسبب ما تعانية الاسرة من وجود طفل توحدي كاحد افراد الاسرة وتوفير هذا الدعم عن طريق اجراءات الارشاد الاسري للوصول الى التكيف مع حالة اضطراب التوحد ويجب ان يشمل هذا الدعم الوالدين والاخوة والاخوات
2- الحاجة الى الدعم الاجتماعي بسبب ما تعانية الاسرة من تحيز ضدها لوجود فرد من افراد الاسرة يعاني من اضطراب التوحد والعمل على ان يتقبل المجتمع الطفل التوحدي وان لا يتم التحيز ضده وتعديل الاتجاهات السلبية في المجتمع نحو الافراد التوحديين
3- الحاجة الى توفير المعلومات العلمية الدقيقة عن طبيعة اضطراب التوحد الذي يعاني منه احد افراد الاسرة , وكيفية التعامل مع مثل هذه الحالات وما الذي يمكن ان تسهم فيه الاسرة لمساعدة ابنها وكذلك توفير معلومات عن المصادر المجتمعية والمؤسسات والمراكز والمدارس التي يمكن ان تقدم الخدمات التي يحتاجها الطفل التوحدي .
4- الحاجة الى الراحة والاستمتاع في اوقات الفراغ بسبب استنزاف طاقات افراد الاسرة ووقتهم لرعاية الطفل التوحدي وخاصة في الحالات الشديدة وذلك عن طريق التعرف على مصادر الدعم في المجتمع كالمراكز التي يمكن ان ترعى الطفل لاوقات محدده يستطيع خلالها الوالدين ممارسة نشاطات اجتماعية او ترفيهيه هم بحاجة ليها |.
5- الحاجة الى الدعم المادي وتوفير الاموال اللازمة للعناية بالطفل التوحدي ذلك ان الكلفة المالية للعناية بالاطفال المعوقيين بشكل عام اكبر بكثير من الكلفة في حالة العناية بالاطفال غير المعوقين .
6- الحاجة الى تشكيل جمعيات او نوادي تضم اسر الافراد التوحديين لتبادل المعلومات ودعم بعضهم البعض والدفاع عن حقوق ابنائهم ومطالبة الجهات الرسمية بتوفير ما يحتاجه ابناؤهم .

ومن اهم الحاجات لهم الارشاد الذي يهدف الى مساعدة اسر الاطفال التوحديين على مواجهة الضروف والمشكلات والمشاعر التي تفرضها مرحلة التكيف التي يمرون بها نسال الله الشفاء للجميع .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  عدم عدالة توزيع المياه في عجلون / بدر الصمادي
  هل يُفلح الشعب الاردني..؟! / اهد الدحدل العظامات
  صار بدها ربابة / مصطفى الشبول
  النفس // هي العدو الحقيقي للبشرية أجمعين - صادق احمد المومني
  جرائم المجوس بين القديم الأصيل والمعاصر المستجد // د. حسن العنانزة
  المواصفات والمقاييس / محمد عبد الرحمن الصمادي
  الاردن والدولة العميقة.... د.معتصم عنيزات
  كلمات التعازي تقف عاجزة ../ م.فراس الصمادي
  مطلوب موظفه من غير خبره / نوال محمد نصير
  شهداء الاردن ... ابطال العزة والفخر / المهندس هايل العموش
  مجرد رأي - لؤي خوري الكفوف
  كلمات في تأبين محمد علي كلاي / هاني أبوجلبان
  سايكس بيكو جديد تظهر ملامحه في منطقتنا / د. رياض خليف الشديفات
  راحة وبسكوت / مصطفى الشبول
  الجمهوريون والديمقراطيون ونحن // الدكتور نضال شاكر العزب
  دعم ومناصرة المرأة في الانتخابات///سليمان جميل القضاه
  العشيرة تحاول حرق سلم النجاة / حسان الزغول
  الإخوان والحكومه حبايب /عبدالعزيز الزطيمة
  المد الصفوي ووسائل إنتشاره في العالم الإسلامي / الدكتور حسن عنانزه
  قامات وطنيه للغزاوي أنموذج / خليل قطيشات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح