الأربعاء 22 شباط 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في حديث الانتخابات...إنهم يصلحون لكل زمان ومكان

قد يكون من المبكر الحديث في أمور الانتخابات خاصة وأن الشعب الأردني يعاني الأمرين جراء سياسات الحكومة برفع الأسعار التي أصبحت بالفعل تثقل كاهله ،حيث تجد الحكومات أيضاً ضالتها في الانتخابات وتجدها فرصة ذهبية لتمرير جميع قراراتها برفع الأسعار وغيرها&#
التفاصيل
كتًاب عجلون

على ثرى مؤتة الطهور

بقلم رقية القضاة

ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

حتى احلامنا سرقوها ....؟

بقلم المحامي عبد الرؤوف درويش القضاة

الوهيدة وأيل وجبال الشراه وشجن الشوق والوله

بقلم الشاعر أنور حمدان الزعابي

ذكرياتي بالجنوب ...

بقلم د. علي السعد بني نصر

تهان ومباركات
حاجات اسر الاطفال التوحديين - سماهر بني عطا
تاريخ الخبر 01-09-2013

=

لاتختلف الحاجات الاساسية لاسر الاطفال التوحديين عنها لدى اسر الاطفال العاديين الا انه وبسبب حدوث اضطراب التوحد لدى الاسرة ينشاء لدى اسر الاطفال التوحديين حاجات يجب تلبيتها حتى ينعكس ايجابيا على نمو وتعلم الاطفال التوحديين . اما الحاجات الخاصة باسر الاطفال التوحديين هي :
1- الحاجة الى الدعم النفسي بسبب ما تعانية الاسرة من وجود طفل توحدي كاحد افراد الاسرة وتوفير هذا الدعم عن طريق اجراءات الارشاد الاسري للوصول الى التكيف مع حالة اضطراب التوحد ويجب ان يشمل هذا الدعم الوالدين والاخوة والاخوات
2- الحاجة الى الدعم الاجتماعي بسبب ما تعانية الاسرة من تحيز ضدها لوجود فرد من افراد الاسرة يعاني من اضطراب التوحد والعمل على ان يتقبل المجتمع الطفل التوحدي وان لا يتم التحيز ضده وتعديل الاتجاهات السلبية في المجتمع نحو الافراد التوحديين
3- الحاجة الى توفير المعلومات العلمية الدقيقة عن طبيعة اضطراب التوحد الذي يعاني منه احد افراد الاسرة , وكيفية التعامل مع مثل هذه الحالات وما الذي يمكن ان تسهم فيه الاسرة لمساعدة ابنها وكذلك توفير معلومات عن المصادر المجتمعية والمؤسسات والمراكز والمدارس التي يمكن ان تقدم الخدمات التي يحتاجها الطفل التوحدي .
4- الحاجة الى الراحة والاستمتاع في اوقات الفراغ بسبب استنزاف طاقات افراد الاسرة ووقتهم لرعاية الطفل التوحدي وخاصة في الحالات الشديدة وذلك عن طريق التعرف على مصادر الدعم في المجتمع كالمراكز التي يمكن ان ترعى الطفل لاوقات محدده يستطيع خلالها الوالدين ممارسة نشاطات اجتماعية او ترفيهيه هم بحاجة ليها |.
5- الحاجة الى الدعم المادي وتوفير الاموال اللازمة للعناية بالطفل التوحدي ذلك ان الكلفة المالية للعناية بالاطفال المعوقيين بشكل عام اكبر بكثير من الكلفة في حالة العناية بالاطفال غير المعوقين .
6- الحاجة الى تشكيل جمعيات او نوادي تضم اسر الافراد التوحديين لتبادل المعلومات ودعم بعضهم البعض والدفاع عن حقوق ابنائهم ومطالبة الجهات الرسمية بتوفير ما يحتاجه ابناؤهم .

ومن اهم الحاجات لهم الارشاد الذي يهدف الى مساعدة اسر الاطفال التوحديين على مواجهة الضروف والمشكلات والمشاعر التي تفرضها مرحلة التكيف التي يمرون بها نسال الله الشفاء للجميع .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  جيبه مخزوقة ! / م . ضياء محمد فاضل الخطاطبه
  المرياع...هل هو صناعة عربية؟! / د. منصور محمد الهزايمة
  الأمن المجتمعي وهيبة الدولة / خلـــف وادي الخوالـــدة
  فشل النواب في أداء دورهم أعاد الوقفات الاحتجاجية إلى الشارع / ابراهيم القعير
  نحن نشبه أبناءنا / أ. سعيد ذياب سليم
  المبالغة بحقوق المرأة والانسان / خلـــف وادي الخوالـــدة
  العلماء في بلادنا / د. رياض خليف الشديفات
  فالنتاين أبو خليل / مصطفى الشبول
  المواطن آخر همنا / علاء بني نصر
  زيادة نسبة الانتحار في الأردن تدق ناقوس الخطر / ابراهيم القعير
  تفوّق فريق أشبال سلحوب الرياضي. رغم انعدام الإمكانيات
  عيد العشاق / أ. سعيد ذياب سليم
  اجمع يا شيخ / مصطفى الشبول
  لمَ لا تحب المدرسة يا محمد؟! / د.منصور محمد الهزايمة
  نتائج الثانوية العامة التوجيهي في المملكة الأردنية الهاشمية ومقاطعة عبدون
  نصيحة إلى ترامب /عاهد العظامات
  كبار / م . ضياء محمد فاضل الخطاطبه
  جذور المقاطعة / أحمد سالم غنيمات
  من هنا فبدأ /مصطفى الشبول
  هل المشاهد المثيرة في مدارس الجنوب. حقاً في الأردن / خلـــف وادي الخوالـــدة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح