الأربعاء 22 شباط 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في حديث الانتخابات...إنهم يصلحون لكل زمان ومكان

قد يكون من المبكر الحديث في أمور الانتخابات خاصة وأن الشعب الأردني يعاني الأمرين جراء سياسات الحكومة برفع الأسعار التي أصبحت بالفعل تثقل كاهله ،حيث تجد الحكومات أيضاً ضالتها في الانتخابات وتجدها فرصة ذهبية لتمرير جميع قراراتها برفع الأسعار وغيرها&#
التفاصيل
كتًاب عجلون

على ثرى مؤتة الطهور

بقلم رقية القضاة

ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

حتى احلامنا سرقوها ....؟

بقلم المحامي عبد الرؤوف درويش القضاة

الوهيدة وأيل وجبال الشراه وشجن الشوق والوله

بقلم الشاعر أنور حمدان الزعابي

ذكرياتي بالجنوب ...

بقلم د. علي السعد بني نصر

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
حراك كفرنجة الشعبي يطالب بحكومة إنقاذ وطني مؤلفة من شخصيات مشهود لها بالكفاءة والنزاهة

الكاتب / المصدر: عجلون الاخبارية
تاريخ الخبر 13-10-2011

--

عجلون الإخبارية – تلقت عجلون الإخبارية بيانا صادرا عن اللجنة الشعبية لحراك كفرنجة الذي يدعو

للإصلاح والتغيير ، وقد طالب الحراك في بيانه بحكومة إنقاذ وطني مؤلفة من شخصيات وطنية مشهود

لها بالكفاءة والنزاهة .

وتاليا نص البيان كما ورد عجلون الإخبارية

بتاريخ 11-10-2011 اجتمعت اللجنة الشعبية لحراك كفرنجه (للاصلاح و التغيير ) وقد اصدرت البيان التالي:

ان التعديلات الدستورية التي أجريت مؤخرا هي شكلية ولا تعني بمتطلبات الاصلاح المنشود و ان الاصلاح الحقيقي يتم من خلال:

تشكيل حكومة انقاذ وطني مؤلفة من شخصيات وطنية مشهود لها بالكفاءة و النزاهة,تقوم باجراء تعديلات دستورية حقيقية و جوهرية يكون فيها الشعب مصدر السلطات و حسب المادة 24 من الدستور.

تؤكد اللجنة على أن الملك هو رأس الدولة و هو الحامي لقيم الحرية و الديموقراطية على أساس مبدأ فصل السلطات الذي يؤدي الى التحول لملكية دستورية.

ترفض اللجنة كل أشكال القمع و البلطجة التي تمارس ضد الحراكات الشعبية للاصلاح في كافة أنحاء الوطن.

تؤكد اللجنة على الاستمرار في المشاركة في الحراكات الوطنية والشعبية السلمية في مختلف محافظات المملكة حتى تتم الاستجابة للمطالب الشعبية للاصلاح.

عاش الأردن حرا أبيا 

 

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد محمود محمد عزبي عنانزه     |     03-12-2013 13:43:42
الكلام على الشاكلتين
الي انا بشوفه بوركة الجهود من كل صوب في ردع الفساد والمفسدين وحياكم الله على امتداد هذا الوطن الاشم وكلنا معا واحيي هذه الجهود وانا من البتراء اشد على يد كل من يطالب بالاصلاح ولاكن الى ابناء العنانزه الكرام او الى ابائنا لا يجوز انه نحكي هذه الكلمات عن بعض على شبكات التواصل واتمنا ان تكونو اكثر وعي وثقافه يا من كنتم من اوال المثقفين في كفرنجه
اقرأ أيضاَ
  عناب يقدم هدايا للمرضى في مستشفى الإيمان الحكومي
  القضاه مستشاراً لوزير التخطيط والتعاون الدولي .
  حريق في كفرنجة يأتي على أثاث منزل بالكامل ولا إصابات
  شكاوي من إستمرار الفوضى المرورية في شارع عجلون- القلعة
  الشويات مديراً لسياحة إربد والديك مديراً لعجلون
  افتتاح دورة في عجلون بعنوان (مكافحة المخدرات مسؤولية مشتركه )
  الاستثمار تنظم حملة للتوعية والتعريف بالحوافز الاستثمارية المتاحة لقطاع السياحة
  لقاء في بلدية عجلون الكبرى للتشجيع على إستخدام الطاقة المستدامة
  عجلون - تكرار فيضان مياه الصرف الصحي يهدد بكارثة صحية وبيئية
  مدير أوقاف عجلون يفتتح دورة تأهيل الأئمة والمؤذنيين
  جمعية عجلون للأبحاث والدراسات تكرم النائب السابق علي بني عطا
  الصمادي يترأس إجتماع للأئمة المشرفين في مديرية أوقاف عجلون
  فرصه استثماريه سياحيه( موقع متنزه غابات اشتفينا )للمره الثانيه
  مستشفى الإيمان الحكومي – الدكتور ماكلين و القصة منذ البداية
  ورشة بعنوان ترشيد استهلاك الطاقة في كلية عجلون الجامعية
  إجتماع لرؤساء أندية الدرجة الأولى والثانية لكرة اليد في كفرنجة
  مركز صحي عنجرة الشامل يبدأ بإستقبال المراجعين
  وفد من مؤسسة جايكا اليابانية يزور جمعية وادي كفرنجة للتربية الخاصة
  مركز سيدة السلام،/عنجره، يعلن عن بدء التسجيل في قسم علاج النطق
  بداية تحركات في عجلون إستعداداً للإنتخابات البلدية القادمة ومجلس المحافظة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح