إزدحام كبير في أراضي عجلون ومطالب بضرورة إستئجار مبنى آخر بأقصى سرعة

=

إشتكى عدد كبير من مراجعي مديرية تسجيل أراضي عجلون من الأزمة الخانقة التي تشهدها المديرية طوال الوقت ، لافتين الى أن الموظفين يقومون بكل جهد ممكن لخدمة المراجعين وانجاز معاملاتهم بأقصى سرعة ممكنة إلا أنه وبسبب الحركة النشطة التي تشهدها المديرية وضيق المبنى يحول دون انجاز معاملات المواطنين بالسرعة المطلوبة

 

وأكد عدد من المواطنين إن ضيق المبنى أصبح لا يتناسب مع حجم العمل الكبير الذي تقوم فيه المديرية ، لافتين الى أن أراضي عجلون هي أكثر مديرية في عجلون تشهد حركة نشطة طوال الوقت وهو الأمر الذي يحتاج الى مبنى أكبر بكثير من المبنى الحالي

 

وقال بعض المراجعين أنهم يعانون الأمرين عند محاولاتهم إيجاد موقف مناسب لمركباتهم، مشيرين الى أنهم يضطرون في كثير من الأحيان الى وضع مركباتهم في أماكن بعيده جداً عن موقع المديرية وهو الأمر الذي يسبب لهم مشقة كبيرة عند إضطرارهم انجاز أي معاملة تخصهم في أراضي عجلون

 

وطالب عدد أخر من المراجعين الجهات المعنية بضرورة البحث بأقصى سرعة  ممكنة عن مكان مناسب أخر لمديرية الأراضي تتوفر فيه المساحات المناسبة للموظفين والمراجعين ، إضافة الى ضرورة بعده عن وسط المدينة المزدحم طوال الوقت ، مؤكدين في الوقت نفسه أن جزء كبير من أزمة السير الخانقة في عجلون ربما يكون سببها وجود  أراضي عجلون وسط المدينة كونها أكثر مديرية تشهد إزدحاما طوال الوقت .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة