إطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الأول بعنوان ” الجامعات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي” يوم غد الاثنين

=

أعلن رئيس جامعة عجلون الوطنية الأستاذ الدكتور فراس الهنانده عن عقد المؤتمر الدولي الأول بعنوان “الجامعات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي”، تحت رعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة معالي السيد أحمد الهنانده، وبتنظيم من اتحاد الجامعات العربية وبالتعاون مع جامعة عجلون الوطنية و رابطة الجامعات الصينية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وذلك يوم غداً الموافق 24 حزيران 2024.
وقال الهنانده، إن المؤتمر هو باكورة فعاليات مركز الذكاء الاصطناعي والتحوّل الرقمي ومركزه جامعة عجلون الوطنية، وأحد أهدافه تعزيز البحث العلمي والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي، والذي جاء تأسيسه استجابة للحاجة المتزايدة لتعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي بين الباحثين والطلبة والمتخصصن في تطوير البحوث المختلفة وعلى مستوى الجامعات العربية، والتعليم والتدريب، وبناء شراكات مع المؤسسات الأكاديمية الدولية في مشاريع الذكاء الاصطناعي، لا سيما دعم الابتكار وتطوير حلول جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي.
وأضاف الهنانده، أن المؤتمرالذي سيستمر ليومي 24-25 حزيران، يمثل فرصة كبيرة لجامعة عجلون الوطنية لتعزيز مكانتها كمركز رائد في مجالات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، فهي تسعى لتعزيز تعاونها مع مؤسسات أكاديمية عالمية ومراكز بحثية متقدمة، مما يسهم في تبادل المعرفة والخبرات في مجالات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته المختلفة، ورفع مستوى الوعي بأهمية الذكاء الاصطناعي ودوره في مختلف المجالات.
وأشار الهنانده أن المؤتمر يعد خطوة استراتيجية نحو تطوير مشاريع بحثية وابتكارية جديدة تنطلق من جامعة عجلون الوطنية فمن خلال استضافة هذا الحدث الدولي سوف تعمل جامعة عجلون الوطنية على جذب الاهتمام الأكاديمي والبحثي إلى الأردن، وإبراز إسهاماتها في التطور العلمي والتكنولوجي على المستوى الإقليمي والدولي.
ويهدف المؤتمر إلى جمع صانعي السياسات، الباحثين، قادة الفكر، والمبتكرين لمناقشة أحدث التطورات في مجالات الذكاء الاصطناعي، وتسليط الضوء على التحديات والفرص المتاحة في عدة مواضيع رئيسية تشمل الحوسبة السحابية، التعلم الآلي، التحليلات التنبؤية، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في التعليم والأعمال.
وتركز محاور المؤتمر على جودة التعليم العالي ومستقبله من خلال الذكاء الاصطناعي وأخلاقيات استخدامه، والتقنيات الناشئة والتعلم المدعوم بالذكاء الاصطناعي والتحوّل الرقمي، كما سيقدم المؤتمر حالات دراسية حول نجاح تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مؤسسات التعليم العالي.
وسيشارك في جلسات المؤتمر خبراء ومهندسين وباحثين وممثلين عن شركات متعددة من الأردن مصر والصين والهند واليابان والسعودية والأمارات العربية المتحدة، بحيث سيفتح الباب لتوقيع اتفاقيات تعاون وتبادل للخبرات والاسترايجيات بين المبتكرين وجهات مختلفة في مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته.

قسم العلاقات العامة/  جامعة عجلون الوطنية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة