إعلان الفائزين بجائزة مؤسسة شومان للباحثين العرب في دورتها الـ40

أعلنت مؤسسة عبد الحميد شومان، اليوم الأحد، عن أسماء الفائزين بجائزتها للباحثين العرب، في دورتها الـ (40) للعام 2022.
ووفقا لبيان صحفي صادر عن المؤسسة، فاز بالجائزة 17 باحثا من مختلف الجنسيات العربية، بستة حقول، تضمنت 12 موضوعا لهذه السنة، فيما توزعت الجائزة على الفائزين حسب الجنسيات التالية: 7 أردنيين، 3 مصريين، و2 من لبنان، و2 من السعودية، وواحد من كل من سوريا والسودان وتونس .
وعن حقل العلوم الطبية والصحية، فاز موضوع “تطبيقات المعلومات الحيوية مع تقدم العلم والتكنولوجيا”، للدكتور رامي كرم عزيز حنين من مصر، كما فاز بموضوع “التقدم في معالجة الأمراض والتشوهات النفسية”، (مناصفة) كل من الدكتور أيمن محمد عبد الرحمن حمدان منصور من الأردن والدكتور فادي توفيق جرجي معلوف من لبنان.
وعن حقل العلوم الهندسية فاز موضوع “استخدام تقنية النانو في التطبيقات الهندسية” (مناصفة) كل من الدكتور راشد كامل راشد أبو الرب من الأردن والدكتور زيد عبدالله محمد العثمان من السعودية، فيما فاز موضوع ” تحسين أداء أنظمة الطاقة الحرارية من خلال الاستفادة من الحرارة المهدورة في تطبيقات تحلية المياه والتبريد والتسخين وتوليد الكهرباء” الدكتور عبد الغني بن رشيد العلبي من سوريا.
أما في حقل العلوم التكنولوجية والزراعية؛ فاز موضوع “انترنت الأشياء وتطبيقاتها في المجالات المختلفة” للدكتور طارق يوسف محمد النفوري من السعودية، فيما فاز عن موضوع ” نظريات وتطبيقات في الزراعة بدون تربة” (مناصفة) كل من الدكتور محمد أبو السعود من مصر، والدكتور يحيى عبد الرحمن محمد عثمان من الأردن.
وفي حقل العلوم الإنسانية والاجتماعية والتربوية؛ فاز موضوع “الآثار واللغات القديمة ” (مناصفة) الدكتور معاوية محمود إبراهيم يوسف والدكتور خالد شنوان محمد البشايرة من الأردن.
كما فاز عن موضوع “دراما التلفزيون والسينما في المجتمعات العربية” (مناصفة) الدكتورة سلام خالد عطالله المحادين من الأردن والدكتورة فاتن محمد الحبيب ريدان من تونس، فيما فاز موضوع “الكيمياء الضوئية” ضمن حقل العلوم الأساسية الدكتور عمر فرغلي محمد عبد الصبور من مصر، وموضوع “تصنيف النباتات” للدكتور جمال الطيب بشرى الغزالي من السودان.
وعن حقل العلوم الإدارية والاقتصادية؛ فاز موضوع ” أثر التسويق الإلكتروني في عالم الأعمال” للدكتور رائد صلاح عبد القادر الغرابات من الأردن، وموضوع “دور المؤسسات الصغرى والمتوسطة في تطوير اقتصاديات الدول” للدكتور جمال إبراهيم حيدر من لبنان.
وبحسب الهيئة العلمية للجائزة، فقد بلغ عدد الطلبات المتقدمة للجائزة 384 طلبا من الأردن والعالم العربي.
ولفت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان، فالنتينا قسيسية، إلى انضمام 17 باحثا من مختلف الجنسيات العربية، إلى دائرة الفائزين بجوائز شومان، ما يشكل مصدر فخر للجائزة.
وشددت على أن الأمم والشعوب لا يمكن لها أن تتقدم في وقتنا الحاضر من دون أن تجعل البحث العلمي أولوية لها، خصوصا أن القوة اليوم هي قوة العلم التي تستطيع أن تقترح أنموذجا حقيقيا للتقدم والتنمية.
وتمنح الجائزة تقديراً لنتاج علمي متميز يؤدي نشره وتعميمه إلى زيادة في المعرفة العلمية والتطبيقية، والإسهام في حل مشكلات ذات أولوية محلياً وإقليمياً وعالمياً، ونشر ثقافة البحث العلمي، وتتكون من شهادة تتضمن أسم الجائزة وأسم الفائز، والحقل الذي فاز به، ومكافأة مالية مقدارها 20 ألف دولار، ودرع يحمل اسم الجائزة وشعارها.
وتضم حقول الجائزة “العلوم الطبية والصحية، والعلوم الهندسية، والعلوم الأساسية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية والتربوية، والعلوم التكنولوجية والزراعية، والعلوم الإدارية والاقتصادية”.
–(بترا)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة