الحاجه يسرى محمد صالح ندى الصمادي ( أم عرب ) زوجة الحاج محمد مصطفى الحجاج الصمادي في ذمة الله

قال تعالى ( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِ ذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ.وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) صدق الله العظيم

عجلون الإخبارية: إنتقلت الى رحمة الله تعالى  الحاجه يسرى محمد صالح ندى الصمادي ( أم عرب ) زوجة الحاج محمد مصطفى الحجاج  الصمادي ووالدة النائب الأسبق عرب الصمادي ، وسيشيع جثمان المرحومة الطاهر بعد صلاة ظهر يوم غد الأحد من المسجد العمري في عنجره الى مثواها الأخير في مقبرة المدينة .

أسرة جامعة عجلون الوطنية ممثلة برئيس مجلس امناءها الدكتور محمد نور الصمادي ورئيس الجامعة بالوكالة الأستاذ الدكتور علي عبدالله الزعبي والهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة يتقدمون بأحر التعازي والمواساة بوفاة ( والدة ) سعادة السيد عرب الصمادي ( النائب السابق ) وعضو الهيئة الاستثمارية في جامعة عجلون الوطنية وإلى اشقاءه وعموم اسرته وإلى عشيرة الصمادي عموماً داخل وخارج المملكة سائلين المولى تعالى ان يتقبل الفقيدة بواسع رحمة ويدخلها جنات النعيم ويلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان . وأنا لله وانا اليه راجعون

كما تنتقدم اُسرة وكالة عجلون الإخبارية   بخالص العزاء والمواساة من أسرة وذوي الفقيدة ومن عموم عشيرة الصمادي ،، سائلين العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جنانه ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان .

اللهم اغفـر لها وارحمها و اعف عنها واكرم نزلها ووسع مدخلها واغسلها بالماء والثلج والبرد و نقها من الخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس و أبدلها دارآ خيرآ من دارها و قها فتنة القبر وعذاب النار..

 

إنا لله وإنا إليه راجعون .

 

2 تعليقات

  1. عبد الخالق الصمادي -الكويت يقول

    إنا لله وإنا إليه راجعون.
    اللهم ارحمها برحمتك الواسعة، اللهم اغفر لها و آنس وحشتها، اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة و نور قبرها بنورك يا الله ،اللـهـم عاملها بما أنت أهله و اجزها عن الاحسان إحسانا و عن الإساءة عفواً و غفراناً، اللهم نقها من الذنوب و الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم احشرها مع المتقين يا رب العالمين.

  2. مأمون عبدالله ابو عبيله . عين البستان يقول

    إنا لله وإنا إليه راجعون .لا حول ولا قوة الا بالله رحمها الله وغفر لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة