الحبس عاما واحدا لـمدعي النبـوة في الزرقاء

أدانت محكمة صلح جزاء الزرقاء مدعي النبوة في محافظة الزرقاء في القضية المرفوعة عليه من قبل الحق العام بتهمتي (إهانة أرباب الشرائع من الأنبياء) و (إهانة الشعور الديني لدى الغير).

 

وكانت مرتبات الأمن العام القت القبض في الشارع العام بلواء الهاشمية شرقي محافظة الزرقاء، على المواطن (س.س.ك) وهو يدعي أنه “نبي مرسل من عند الله”.

 

مطالبا من تجمهر حوله من الناس إلى الإيمان برسالته واتباع نهجة كونه مرسل من الله اليهم مدعيا أيضا أمام العامة أنه “ولي على لواء الهاشمية”.

 

وأقر “مدعي النبوة” خلال محاكمته أمام القاضي مجدي عبد الله عويس بالتهم المنسوبة إليه، رافضا تقديم أي بينات دفاعية للمحكمة، معللا ذلك بأن الله هو الذي  يدافع عنه وعن الذين آمنو وليس هو الذي يدافع عن نفسه، مستشهدا بقول الله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ).

 

وحكمت المحكمة في الزرقاء بالحبس مدة عام على مدعي النبوة عملا بأحكام المادة (177) من قانون أصول المحاكمات الجزائية، لتصبح العقوبة واجبة النفاذ، قرارا وجاهيا غير قابل للإستئناف.

الزرقاء – ابراهيم ابوزينه/ الدستور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة