الرئاسة المصرية تعلّق على مصافحة السيسي وأردوغان

قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن مصافحة الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، تم التأكيد المتبادل خلالها على الروابط التاريخية للبلدين.

المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، ذكر في تدوينة على حسابه بموقع “فيسبوك”، أنه “خلال المصافحة بين السيسي وأردوغان في فعاليات افتتاح كأس العالم لكرة القدم في قطر، تم التوافق على أن تكون تلك المصافحة بداية لتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين”.

وشهد افتتاح كأس العالم في قطر، مصافحة نادرة بين الرئيس المصري والتركي، هي الأولى منذ تولي عبدالفتاح السيسي للرئاسة عام 2014، وما أعقبها من خلاف طويل بين أنقرة والقاهرة.

وفي وقت سابق اليوم الإثنين، عقّب أردوغان على تلك المصافحة قائلا إنها كانت الخطوة الأولى نحو تطبيع العلاقات بين مصر وتركيا.

الرئيس التركي نوه بأن أنقرة تسعى إلى أن تكون الاجتماعات الثنائية بين البلدين، على مستوى أعلى، معبرا عن أمله في استئناف المحادثات مجددا مع مصر.

وانطلقت في وقت سابق من العام الجاري جولات محادثات حذرة بين مصر وتركيا، لكنها لم تقد إلى اتخاذ خطوات ملموسة تجاه تطبيع العلاقات الدبلوماسية.

ووصفت مصر جولات المحادثات مع الجانب التركي، التي وصلت إلى مستوى وزيري الخارجية، بـ”الاستكشافية”، ورافقتها تصريحات إيجابية من مسؤولي البلدين.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة