الربابعه: النشاطات اللامنهجية تغرس القيم والأخلاق الحميدة والسلوكيات والاتجاهات الإيجابية لدى الطلبة

قالت التربوية المعلمة ديمه الربابعه في مدرسة الهاشمية الاساسية المختلطة الجديدة عندما نتحدث عن اهمية الأنشطة اللامنهجية فإننا نتعدى الأهداف المقتصرة على المنهج والتحصيل والعلامات الدراسية لتشمل العديد من الأمور مشيرة الى اننا نحن كمعلمين لدينا هدف وهو إعداد الطالب للحياة اي اننا نسعى لبناء جيل مؤهل للحياة يمتلك قدرات ومهارات حياتية يستطيع بها أن يندمج مع الآخرين في مجتمعه بشكل فعال فيكون عضوا فاعلا ومنتجا فعال ايجابي قادر على التواصل مع الآخرين .
وأضافت بني عطا في حديث ” الدستور ” نسعى من خلال النشاطات اللامنهجية الى تعميق الولاء والانتماء للوطن والقيادة من خلال ما تتضمنه فعاليات الطابور الصباحي اليومي الذي يشكل عنوانا لليوم الدراسي والتركيز على تنمية روح الإبداع والابتكار وبث روح التعاون والعمل الجماعي واحترام الآخرين وتقبل الرأى والرأي الآخر وبث روح المنافسة والطموح وقوة الارادة لتحقيق النجاح وتنمية مواهب الطلبة وقدراتهم وصقلها وتطويرها الى جانب التركيز على بناء شخصية الطالب حيث هذا البناء يتعدد ليشمل الجوانب العقلية والجسمية والترويحية والفنية والاجتماعية والعاطفية .
واستعرضت الربابعه مجالات الانشطة التي يمارسها الطلبة وتساهم في بناء الشخصية كوجود ناد للفنون الذي يضم طلبة موهوبين لديهم حس فني مرهف ينفذون ويشاركون بورش العمل سواء في الرسم والخط ما يساهم في تحسين الحس والذوق الفني الى جانب المشاركة في اعداد وتنظيم المعارض المختلفة سواء كانت فنية او تعليمية او مهنية او وطنية او تراثية تساهم في تنميةالاعتزاز بالهوية الوطنية والتراثية والثقافية نقلها من جيل الى جيل .
وأكدت الربابعه أهمية ودور الصحافة المدرسية في تسليط الضؤ على المنجزات ومتابعة برامج وفعاليات الطابور الصباحي وما يتضمن من فقرات والاهتمام بصحف الحائط الى جانب تنظيم اللقاءات والحوارات سواء بين الطلبة او مع المجتمع المحلي ومع الهيئات التدريسية الى جانب إعداد النشرات التوعوية وعمل المطويات لتوعية الطلبة في قضايا البيئة الصحة والتغير المناخي والامن الغذائي وغيرها مؤكدة ان من بين اهدف الأنشطة اللامنهجية و غرس القيم والأخلاق الحميدة والسلوكيات والاتجاهات الإيجابية لدى الطلبة .

الدستور / علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة