السعودية تخفف قيود كورونا مع بدء وصول الحجاج

الرياض – ألغت السعودية، إلزامية وضع الكمامة في الأماكن المغلقة باستثناء الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، مع بدء وصول طلائع الحجاج الآتين من خارج المملكة قبل ثلاثة أسابيع من بدء شعائر الحج.
وتستعد السعودية للسماح لمليون مسلم بأداء الحج هذا العام من داخل المملكة وخارجها، لكن حجاج الخارج يشكلون الغالبية العظمى إذ يبلغ عددهم 850 ألفا.
وأوردت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر في وزارة الداخلية قوله إنه «تقرر رفع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بمكافحة جائحة كورونا».
وأوضح أنّ ذلك يتضمن «عدم اشتراط لبس الكمامة في الأماكن المغلقة، باستثناء المسجد الحرام في مكة والمسجد النبـوي الشـريف في المدينة»، اللذين سيزورهما الحجاج بأعداد غفيرة الشهر المقبل.
كما قررت «عدم اشتراط التحصين والتحقـق مـن الحالة الصحية في تطبيـق توكلنـا للـدخول إلى المنشآت والأنشطة والمناسبات والفعاليـات وركوب الطائرات ووسائل النقـل العـام»، إلا إذا رغبت المنشآت ووسائل المواصلات في ذلك.
ويظهر تطبيق توكلنا على الهواتف المحمولة البيانات الصحية لسكان المملكة، وكان التحقق من ثبوت حالة التحصين به شرطا أساسيا لدخول الأماكن المغلقة.
وتسبب وباء كورونا في خسارة السعودية لمصدر إيرادات رئيس، إذ تجني الرياض نحو 12 مليار دولار سنويا من العمرة والحج.
ومطلع الشهر الجاري، وصل حجاج من إندونيسيا إلى المدينة المنورة في غرب المملكة لزيارة المسجد النبوي، قبل أن يتوجّهوا إلى مكة المكرمة في الأسابيع القادمة للاستعداد لأداء الحج الشهر المقبل.
بلغ عدد الحجاج العام 2019 نحو 2,5 مليون حاج، لكن بعد تفشي فيروس كورونا في 2020 سمحت السعودية لألف شخص فقط من داخل المملكة لأداء الفريضة، قبل أن يتم رفع العدد في العام التالي لى ستين ألفا ملقحين بالكامل جرى اختيارهم بواسطة القرعة.
وفي نيسان/أبريل الماضي، قررت السماح لمليون مسلم بأداء فريضة الحج هذا العام من داخل المملكة وخارجها، للمرة الاولى منذ تفشي وباء كوفيد-19.
وحددت وزارة الحج ضوابط تنص على أن يكون حج هذا العام «للفئة العمرية أقل من 65 عاما، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية بلقاحات كوفيد-19 المعتمدة في وزارة الصحة السعودية».
واشترطت السلطات على الحجاج من خارج المملكة تقديم نتيجة فحص فيروس كورونا سلبية، لعينة أخذت خلال 72 ساعة قبل موعد المغادرة.
وفي أوائل آذار/مارس الماضي، أعلنت المملكة رفع معظم القيود بما في ذلك التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة والحجر الصحي للوافدين الذين تم تطعيمهم، وهي خطوات كان من المتوقع أن تكون مقدمة للسماح بوصول الحجاج المسلمين من الخارج هذا العام. منذ تفشي الجائحة، سجّلت المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 34 مليون نسمة أكثر من 778 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا بينها أكثر من 9150 حالة وفاة، وفقا لبيانات وزارة الصحة. وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة