العين ياغي تلتقي فعاليات في كفرنجة بهدف دعم ذوي الإعاقة للمشاركة بالانتخابات

=

قالت العين اسيا ياغي، إن الامم ترتقي من خلال المشاركة الفاعلة وتعزيز مفهوم المساواة بين جميع الاطراف المجتمعية، بغض النظر عن كونهم من الفئات الهشة، » المرأة وذوي الاعاقة، موضحة أن التشريعات الوطنية المتعلقة بهذه الفئة حولت التعامل معهم من مفهوم الرعاية الى التمكين، الامر الذي يتطلب توجيه ذوي الاعاقة نحو ممارسات حقيقية وفعلية في مختلف القطاعات الحيوية.
واضافت خلال لقائها مع فعاليات كفرنجة الحزبية والنقابية والتطوعية وذوي الاعاقة في قاعة البلدية بتنظيم من جمعية وادي كفرنجة للتربية الخاصة بحضور مديرة التنمية الاجتماعية الدكتورة مريم الغرايبه ونهى عوض نقيب أصحاب مراكز ذوي الاعاقة ومسؤولة التعليم الدامج في محافظة عجلون رغدة الزغول وفاعليات حزببة ونقابية على الرغم من حرص الاردن على توقيع الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص من ذوي الاعاقة التي صادق عليها الاردن عام 2008 التي من شأنها أن تدعم المشاركة في الحياة السياسية والاقتصادية ولكلا الجنسين، الا أن الارادة السياسية العليا شددت على ضرورة اشراك الاشخاص من ذوي الاعاقة في عملية صنع القرار من خلال تمكين ما يزيد على 1,5 مليون من الاعاقة من الاردنيين ومنحهم مناصب قيادية وهو ما يعد مؤشرا جادا للمضي في ادارة عجلة التمكين بشكل يصب بالاتجاه الصحيح ، مؤكدة اهمية انخراط الجميع في الأحزاب التي باتت العنوان العريض للانتخابات القادمة من أجل مستقبل الأردن لافتة أنه لاقيود اليوم في الانتساب للاحزب لان جلالة هو الضامن لذلك .
واشارت ياغي إلى ان الارادة العليا تجسدت في اختيارها عضوا في اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية من بين العشرات من بين اصحاب القرار، وهو ما يترجم تطلعات جلالة الملك نحو ضرورة تمكين الاشخاص من ذوي الاعاقة في ظل وجود ما يتجاوز المليون و500 الف من ذوي الاعاقة من الاردنيين فقط.
ولفتت الى ان مناقشة قانوني الاحزاب والانتخابات، اضافة إلى توصيات «الادارة المحلية» والتعديلات الدستورية، صبت جميعها ياتجاه تعميقها، إذ تضمنت التشريعات المعدلة، اجراءات مستحدثة لم يسبق وان تطرق لها حول حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة وبطريقة منفتحة، مؤكدة أن المشاركة الحقيقية في عملية التشريع والمناقشة ساهمت بتطوير آلية المشاركة في المجال السياسي بالدرجة الاولى مبينة ان مشاركة ذوي الاعاقة ساهمت بوضعهم ضمن سلم الاولويات وعلى الاجندات الرسمية، في ظل قدرتهم على وضع تشريع حيوي ومرن ويسهم بايجاد الحلول الملائمة لتشكل نقطة انطلاق نحو اشراك جميع الاشخاص من ذوي الاعاقة في العملية السياسية.
وتحدث خلال اللقاء الذي تخلله حوار ونقاش مستفيض حول دعم واشراك ذوي الإعاقة في العملية السياسية توفير التسهيلات اللازمة لمشاركتهم مديرة التنمية الاجتماعية الغرايبه ومسؤولة التعليم الدامج الزغول ورئيس جمعية وادي كفرنجة للتربية الخاصة مصطفى
مصطفى فريحات ونقيب أصحاب المراكز نهى عوض عم الجهود التي تبذل لخدمة فئات ذوي الإعاقة وتقديم الدعم والرعاية لهم وفق خطط مدروسة تتناغم والتوجه الحكومي لمساعدة هذه الفئة وتمكينها .

الدستور/ علي القضاه

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة