المراكز الشبابية في لواء بني كنانة تحتفل بالأعياد الوطنية واليوبيل الفضي.

نظمت المراكز الشبابية في لواء بني كنانة شباب حرثا وشابات كفرسوم اليوم ، احتفالا بمناسبة الأعياد الوطنية واليوبيل الفضي بحضور مدير شباب محافظة اربد يحيى المؤمني

حيث تحدث المومني إن المناسبات الوطنية، هي وقفات إجلال واعتزاز بالإنجازات التاريخية لجلالة الملك عبدالله الثاني في مختلف المجالات، وما يحظى به من احترام وتقدير لمواقفه الوطنية والقومية والإنسانية على مستوى العالم.

وأشار، إلى أن المتتبع لمسيرة نهضة الأردن يلمس التطور والتقدم في مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والقانونية، مبينا أن الأردن على الصعيد الداخلي والخارجي يحظى بمكانة عظيمة، وذلك نابع من حكمة وبصيرة جلالة الملك عبد الله الثاني الذي أخذ على عاتقه مهمة الدفاع عن العرب والمسلمين وبخاصة القضية الفلسطينية.

وبدوره أضاف المومني ، إن الإحتفالات بالأعياد الوطنية ما هي إلا تعبير عن أسمى مشاعر الانتماء والولاء للوطن وقائد الوطن.

وبين، أن الأردن في عهد جلالته يواصل مسيرته في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية حيث يسعى جلالته دائما لتحقيق مزيد من العدالة و الديمقراطية والتعددية والتوجه نحو تحقيق الاستدامة في النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية بهدف الوصول لحياة أفضل .
هذا وتضمنت فعاليات الإحتفال
‏كلمة لعضوة مركز شابات كفرسوم شيماء عبيدات بأن
عيد الإستقلال هو تذكير بروح الوحدة والصمود وبعزيمتنا على المعنى قدمنا في في بناء وتطوير وطنا
وفي سياق متصل قدم مركز شباب حرثا استعراضا فنياً لفرقته الشعبية للتعبير عن مشاعر الإنتماء والولاء للوطن وقائده العظيم والشعور بالعز والفخر بالمناسبات الوطنية العزيزة على قلوب الأردنيين جميعا .
و كلمة للعضو المميز أدهم آمين الصفدي حيث قدم العضو لمحة قليلة من الكثير عن استقلال الأردن ذلك الحب الذي لا يتوقف وذلك العطاء الذي لا ينضب ، إن تخليد ذكرى الإستقلال يعد مناسبة وطنية كبيرة ،ففي هذه الذكرى ينبغي علينا جميعا السعي الحثيث للمحافظة على هذا الوطن في قلوبنا أعاد الله هذه المناسبة على البلاد سنوات وسنوات وهي تتزين بثوب العزة والخير والأمان بإذن الله .
ولا ننسى ما حدث بعد الاستقلال ولا زال يحدث من نهضة علمية وصناعة وتجارية رفعت الاردن إلى أعلى المستويات ونافست الكثير من الدول المتقدمة في العالم .

مي الحسيني/ مديرية شباب اربد

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة