الملك يدعو خلال زيارته لمشروع جذور بالكرك إلى التوسع بالرقعة الخضراء

=

زار جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، مشروع جذور، أكبر مشروع تحريج بالمملكة، والذي تم إطلاقه بتوجيهات ملكية في لواء القصر بمحافظة الكرك عام 2012 لزيادة الرقعة الخضراء.
وأكد جلالته، خلال الزيارة التي جاءت بمناسبة يوم الشجرة، أهمية استدامة المشروع مالياً وإدارياً، مشيداً بما تم إنجازه.
وبين جلالة الملك أن من واجب الجميع حماية الغابات والمحافظة على النظام البيئي، داعياً إلى التوسع بالغابات المنتجة وزراعة الأنواع الموائمة لبيئة المملكة.
ولفت جلالته إلى أن التوسع في الرقعة الخضراء يساهم في تحسين البيئة والصحة، وتعزيز السياحة الداخلية.
واستمع جلالة الملك إلى شرح من رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، أشار فيه إلى أن المشروع يهدف إلى تطوير غابة بيئية من خلال تحريج مساحة تمتد إلى (22500) دونم، في مرحلتيه الأولى والثانية، فيما سيتم تحريج مساحة (3000) دونم ضمن المرحلة الثالثة.
وبين العيسوي أنه جرى في المرحلة الأولى زراعة 302 ألف شجرة حرجية، و18 ألف شجرة رمان و3 آلاف شجرة زيتون، على مساحة 12 ألف دونم، وفي المرحلة الثانية التي تمتد على مساحة (10500) دونم، تم زراعة 356 ألف شجرة حرجية، و17 ألف شجرة زيتون.
وساهم المشروع بتوفير فرص العمل الدائمة والمؤقتة لأبناء المجتمع المحلي، وتعزيز مفاهيم المواطنة الفاعلة، إذ شارك في زراعة الأشجار حوالي (22000) متطوع ومتطوعة من طلبة المدارس والجامعات وهيئة شباب كلنا الأردن.
ورافق جلالة الملك خلال الزيارة، وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، ووزير البيئة الدكتور معاوية الردايدة، ومحافظ الكرك الدكتور محمد الفايز، ومدير صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية صائب الحسن.
–(بترا)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة