الملك يزور أمانة عمان ويطلع على استراتيجيتها لـ 5 سنوات مقبلة

 

الملك يثمن جهود العاملين في أمانة عمان بمختلف مواقعهم.
الملك: أهمية التوسع في الحدائق العامة والتركيز على مشاريع إعادة التدوير للحفاظ على البيئة.
الملك: ضرورة أن يشعر المواطنون وسكان العاصمة بجودة الخدمات المقدمة.
رئيس الوزراء: استراتيجية الأمانة بما تشمله من مشاريع وبرامج ومؤشرات قياس وتقييم قابلة للتطبيق وواقعية.
أمين عمان: تنفيذ 212 مشروعا ومبادرة بكلفة 918 مليون دينار.
الاستراتيجية تشمل: إنشاء متنزهات وحدائق جديدة وإعادة تأهيل وتطوير حدائق بكلفة 44 مليون دينار.
خطة تطويرية لقطاع النقل العام ممتدة لـ 10 سنوات.
التوسع في شبكة باص عمّان ليصل عددها إلى 286 حافلة ودعم أجرة الركاب استكمال تنفيذ مشروع حافلات التردد السريع والبدء بدراسات المرحلة الثانية بطول 50 كم بكلفة 281 مليون دينار.
إنشاء مصنع لإعادة تدوير ومعالجة النفايات العضوية لإنتاج الطاقة والسماد.

========================
عمان 14 حزيران (بترا) – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الثلاثاء، ضرورة أن يشعر المواطنون وسكان العاصمة بجودة الخدمات المقدمة من قبل أمانة عمان الكبرى، مثمناً جهود العاملين فيها بمختلف مواقعهم.
ولفت جلالته، خلال زيارته أمانة عمان يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، إلى أهمية التوسع في الحدائق العامة، والتركيز على مشاريع إعادة التدوير للحفاظ على البيئة وتعميمها على باقي المحافظات.
واطلع جلالة الملك، خلال لقائه بحضور رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، أمين عمان وأعضاء مجلسها ومديريها التنفيذيين، على استراتيجية أمانة عمان الكبرى للسنوات الخمس المقبلة، مؤكدا أهمية تنفيذها بطريقة يلمس المواطن أثرها الإيجابي.
بدوره، أكد رئيس الوزراء أن استراتيجية الأمانة بما تشمله من مشاريع وبرامج ومؤشرات قياس وتقييم، قابلة للتطبيق وواقعية.
ولفت الخصاونة إلى أن الحكومة ستتعاون مع الأمانة لتمويل مشاريع مدرجة في الاستراتيجية من خلال الجهات المانحة، بخاصة البيئية منها وزيادة عدد الحافلات التي تعمل على الطاقة الكهربائية النظيفة.
وبين أن الحكومة مهتمة في مشروع تدوير النفايات المنوي تنفيذه من قبل الأمانة، من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لافتا إلى أنه سيتم العمل على تعميم فكرة المشروع بالمملكة على أن يبدأ من المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.
واستعرض أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة أبرز محاور الاستراتيجية المتضمنة تنفيذ 212 مشروعا ومبادرة بكلفة 918 مليون دينار، مبينا أنها تنسجم مع الأهداف الوطنية والتنمية المستدامة ورؤية التحديث الاقتصادي خصوصا فيما يتصل بتحسين جودة الحياة.
وقال إن الاستراتيجية، التي تتضمن خطة تطويرية لقطاع النقل العام ممتدة لـ 10 سنوات، تستهدف مشاريع نوعية لإحداث أثر مباشر في الخدمات المقدمة للمواطنين عبر تطوير عدد من التشريعات وتعزيز الاستثمار وتحسين البيئة والنقل وتنفيذ حلول مرورية وبنية تحتية.
كما تتصدى الاستراتيجية، وفقا للشواربة، لتحديات التغير المناخي وازدياد عدد السكان، موضحا أن جزءا من المشاريع ستنفذ من مخصصات ضمن الموازنة السنوية للأمانة.
وأشار إلى أن قيمة الاستثمارات المتوقعة التي ستنفذ من خلال شركة رؤية عمان- الذراع الاستثماري للأمانة تقدر بـ 126 مليون دينار.
وستؤسس الأمانة، حسب الاستراتيجية، شركة لإدارة النفايات الصلبة ومعالجتها، ومصنع المعالجة البيولوجية الميكانيكية للنفايات العضوية بإعادة تدوير النفايات وإنتاج الطاقة والسماد بقدرة إنتاجية تصل إلى 239 طنا/يوميا.
كما ستنشئ متنزهات وحدائق جديدة وستعمل على إعادة تأهيل وتطوير حدائق بكلفة 44 مليون دينار، وتعزيز مشروع باص عمان بشراء وتشغيل 136 حافلة و15 حافلة كهربائية ليصل عددها إلى 286 حافلة، فضلا عن دعم أجرة الركاب.
وتشمل الاستراتيجية استكمال تنفيذ مشروع حافلات التردد السريع للمرحلتين الأولى والثانية لإجراء تحسينات مرورية للتقاطعات وحلول مرورية بطول 50 كيلومترا وبكلفة 281 مليون دينار.
ورافق جلالته، رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان.
–(بترا)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة