المومني: قانونا الإنتخاب والأحزاب وضعا لبنة الأساس للحكومات البرلمانية

– خلال محاضرة في نادي عبين عبلين .

– العمل الحزبي الممر الرئيس نحو الديمقراطية .

– الانتخابات ستكون  محطة رئيسية ومفصلية للاحزاب .

==

قال عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني، ان قانوني الانتخاب والأحزاب النافذين وضعا لبنة الأساس في الطريق  نحو حكومات برلمانية تشارك فيها او تشكلها الاحزاب السياسية.

جاء ذلك خلال محاضرة له نظمها مركز شباب عبين عبلين ونادي عبين عبلين الرياضي في قاعة النادي  ضمن نشاطات مديرية شباب عجلون استعدادا للانتخابات القادمة .

وقال المومني ان الاحزاب ليست بديلا عن العشائر ولا تأخذ المقاعد النيابية من حصتها لكن الاحزاب مع ذلك البديل الوطني للعشائرية والهويات الضيقة والمناطقية والقانون حرص على ان تتشكل الاحزاب من ستة محافظات كحد ادنى حتى نتخلص تدريجيا من الانتماءات الضيقة التي تقوم على الولاء للمنطقة والعشيرة على حساب الولاء والانتماء للوطن ،.

واضاف المومني في اللقاء الذي جمع عددا من اعضاء المراكز الشبابية والناشطين ان العشائر مصدر فخر لكل اردني لكن الوطن الاردني هو ما يجمعنا على الانتماء له وهو الهوية الجامعة لكل الأردنيين .

وعن ميزات قانون الانتخاب الحالي قال المومني ان هذا القانون أتاح فرصا افضل للشباب وللمرأة الأردنية فالشباب هم مستقبل الأردن والمرأة هي نصف هذا المجتمع الطموح بالانتقال إلى الديمقراطية والحكومات المنتخبة من قبل الشعب وبالطريقة الديمقراطية الوحيدة من خلال صناديق الاقتراع ،حكومات تعمل وحكومات ظل تراقبها تحت القبة ويحاسبها الأردنيون باصواتهم الانتخابية.

وفيما يخص قانون الاحزاب قال المومنيى فهو المقدمة الضرورية لتكريس العمل الحزبي ليصبح الممر الرئيس نحو الديمقراطية المنشودة في اطار عملية تحديث متدرجة دون قفزات في الهواء ،والأحزاب في القانون الجديد اعيد تصويب أوضاعها او تشكلت احزاب جديدة على أسس جديدة تراعي خصوصيتنا الاردنية ومصالح وطننا ومواطننا وقد منحت الهيئة المستقلة تراخيص حزبية ل 38حزبا من المقرر ان تخوض الانتخابات القادمة في قوائم حزبية وهذه الانتخابات ستكون محطة رئيسية ومفصلية للأحزاب فإما ان تبقى وتصمد وتحقق مكاسب لها في البرلمان وإما ان تخرج من السباق وعلى هذا الأساس فان الهيئة المستقلة تشجع على الاندماجات والتحالفات الحزبية لما فيه مصلحة الاحزاب نفسها .

وفيما يخص الرشوة الانتخابية اكد المومني ان الهيئة المستقلة للانتخاب لن تتساهل أبدا في التعامل هذه الجريمة وسوف تطبق القانون على كل من تسول له نفسه استغلال ظروف الناس بهدف التأثير على إرادة الناخبين والقانون واضح بهذا الشأن حيث تصل العقوبة في بعض الجرائم إلى السجن .

وشرح المومني خلال المحاضرة  التي ادارها رئيس مركز شباب عبين عبلين رائد المومني كيفية الاقتراع وحسبة النتائج للقائمتين العامة والمحلية وكيفية تشكل هذه القوائم وفي نهاية اللقاء اجاب المومني عن اسئلة الحضور .

وكان مدير الشباب محمد طبيشات قد أكد في بداية المحاضرة أهمية المرحلة التي نمر بها حيث تشكل فترة فارقة نحو تكريس العمل الديمقراطي من خلال المشاركة في الانتخابات القادمة التي تكتسب أهمية كبيرة بوجود قانويي الاحزاب والانتخاب الجديدين مقدرا للمومني سعة الافق والعمل بمهنية توجيها وتشجيعا على الانخراط بالعملية الانتخابية والانتساب للاحزاب .

الدستور/ علي القضاه ومديرية شباب عجلون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة