الناجون من أوميكرون عرضة للإصابة بسلالتي كوفيد الجديدتين

بعد ظهور اثنتين من السلالات الفرعية من المتحور أوميكرون، زادت إمكانية الإصابة الجديدة لناجين من سلالات أوميكرون فى وقت سابق.

أظهرت بيانات من جامعة «جونز هوبكنز» أن السلالتين «بي إيه 4» و«بي إيه 5» حصلتا على اهتمام متزايد في جنوب أفريقيا مع تضاعف حالات الإصابة الأسبوعية بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين.

هل يحمل لنا متحور “أوميكرون” خبراً ساراً؟

وقال الدكتور بيتر تشن هونج، خبير الأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: «ظهر ذلك فجأة خلال نهاية الأسبوع، كنا نعتاد بالفعل على سلالة بي إيه 2 ثم بي إيه 4 وبي إيه 5.. هذا يبدو كأحدث فصل في قصة طويلة لن تنتهي».

وهناك إمكانية أن يتسبب النمو السريع للسلالتين 4 و5 في جنوب أفريقيا في حدوث زيادة ممكنة في المستقبل في كاليفورنيا والولايات المتحدة..

وحتى الآن، تأكد العلماء من أن الأشخاص الذين نجوا من سلالة أوميكرون الأولى خلال الشتاء «بي إيه 1»، من غير المرجح أن يصابوا مجدداً بالسلالة الفرعية الأكثر عدوى «بي إيه 2» المنتشرة الآن في مختلف أنحاء الولايات المتحدة. (وكالات)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة