“النشامى” ينجز المهمة الأولى نحو كأس العالم ويبلغ نهائيات آسيا

بلغ المنتخب الوطني لكرة القدم نهائيات كأس آسيا 2027 والدور الثالث من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بعد فوزه على منتخب طاجيكستان 3-0، في المباراة التي جرت أحداثها الخميس على ستاد عمان الدولي، ضمن منافسات الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من المجموعة السابعة.

وشهدت المواجهة حضور ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبد الله  وسمو الأمير هاشم بن عبدالله، وسمو الأميرة سلمى بنت عبدالله، وسمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة، وعدد من أصحاب السمو الأمراء.

واستطاع المنتخب من اللحاق بركب المنتخبات المتأهلة للدور الحاسم من التصفيات المونديالية، والبالغ عددها 18 منتخبا، والتي ستقام بنظام 3 مجموعات بحيث تضم كل مجموعة 6 منتخبات، علما بأن قارة آسيا تملك 8 مقاعد ونصف للمونديال المقبل.
ورفع “النشامى” رصيده إلى النقطة العاشرة مستقرا بالمركز الثاني، فيما بقي منتخب طاجيكستان بالمركز الثالث وبرصيده 5 نقاط.
وفاز المنتخب السعودي لحساب المجموعة ذاتها على منتخب باكستان بثلاثية نظيفة، ليواصل صدارته للمجموعة السابعة وبرصيده 13 نقطة، فيما بقي باكستان متذيلا للترتيب بدون نقاط.
ويلتقي المنتخب الوطني في الجولة الأخيرة نظيره السعودي يوم الثلاثاء المقبل على ملعب الأول بارك في العاصمة الرياض، على أن يستقبل منتخب طاجيكستان نظيره باكستان في اليوم ذاته.
تشكيلة الفريقين
الأردن: يزيد أبو ليلى، عبد الله نصيب “ديارا”، يزن العرب (سعد الروسان)، سالم العجالين، إحسان حداد، نور الدين الروابدة، نزار الرشدان (إبراهيم سعادة)، محمود مرضي (محمد أبو حشيش)، علي علوان (عارف الحاج)، موسى التعمري (مهند أبو طه) ويزن النعيمات.
المدير الفني: الحسين عموتة (المغرب).
طاجيكستان: رستم ياتيموف، مانوشير سافاروف (شاروم سامييف)، فادحات هانونوف، أختام نازاروف، إحسون بانشانبي، أمادوني كامولوف (رحماتشو رحماتزودا)، أمير بيك جورابويف، بارفيزيدهون أومرابيف، زهير دزورابيف، شيرفوني ماباستشزف (نور الدين خامروكولوف) ورستم سويرزف (فاتهلو أوليمزودا).
المدير الفني: جيلا شيكيلادز (جورجيا).
الحكام: أحمد الكاف (سلطنة عُمان)، أبو بكر العمري (سلطنة عُمان)، راشد الغايثي (سلطنة عُمان)، عمر اليعقوبي (سلطنة عُمان).
الإنذارات: يزن العرب (الأردن) أمير بيك جورابويف، إحسون بانشانبي، فادحات هانونوف (طاجيكستان).
سيناريو الأهداف
– انسل مهاجم المنتخب الوطني يزن النعيمات من الجهة اليسرى ومرر كرة بالمقاس أمام زميله علي علوان الذي وضعها من اللمسة الأولى بالمرمى بدون عناء (51).
– قطع لاعب المنتخب الوطني محمود مرضي الكرة من دفاعات طاجيكستان، ومرر الكرة لزميله يزن النعيمات الذي سددها بدقة في المرمى (68).
– منح لاعب المنتخب الوطني يزن النعيمات كرة لزميله البديل إبراهيم سعادة الذي دخل منطقة الجزاء وضرب الكرة بقوة على يمين حارس طاجيكستان الذي عجز عن إيقافها قبل هزها الشباك (90+4).
فرص المباراة
– أطلق حداد كرة صاروخية ارتطمت بأحد المدافعين قبل أن يبعدها حارس طاجيكستان بصعوبة عن مرماه (14).
– أنقذ أبو ليلى مرمى المنتخب الوطني من هدف محقق لتصديه لانفراد عبر سويرزف، وتابعها زميله كامولوف بين أحضان الحارس (29).
– عاد أبو ليلى وتصدى لتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عبر نزاروف (31).
– نجح حارس “النشامى” في إبعاد تصويبة بانشانبي إلى ركلة ركنية (43).
– صوب سافاروف من بعيد استقرت بين أحضان أبو ليلى (45+1).
– مر علوان من دفاعات طاجيكستان وسدد كرة قوية علت المرمى (63).
– منح الرشدان زميله مرضي كرة مهيأة للتسديد ليضعها الأخير بضعف بين يدي الحارس الطاجكي (66).
– سدد جورابويف كرة ماكرة مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى المنتخب الوطني (90+3).
نجم اللقاء
حصل لاعب المنتخب الوطني يزن النعيمات على جائزة أفضل لاعب في المباراة، بحسب قرار مراقب اللقاء من قبل الاتحاد الآسيوي، بعد أن صنع الهدفين الأول والثالث، وتسجيله للهدف الثاني.
شذرات وكواليس
– شهدت جنبات ستاد عمان تدافع الجماهير بهدف الدخول للمدرجات، نظير محدودية البوابات التي تسمح لهم بالدخول والجلوس على مقاعدهم.
– تابع مباراة المنتخب الوطني ومنتخب طاجيكستان 14 ألفا و795 مشجعا من المدرجات.
– سجل لاعب النشامى علي علوان الهدف الثاني عشر له بقميص المنتخب الوطني، فيما سجل يزن النعيمات الهدف رقم 18 في مشواره مع المنتخب، وأحرز إبراهيم سعادة الهدف الثاني له.
– واصل المنتخب الوطني سيطرته على نظيره الطاجكي في المباريات الرسمية، وسجل الفوز الرابع عليه في 5 مباريات، مقابل حضور نتيجة التعادل بلقاء وحيد وكان في مرحلة الذهاب من التصفيات الحالية.
– حافظ المنتخب الوطني على نظافة شباكه للمباراة الثالثة على التوالي، وهي المدة الأطول التي يحقق بها هذا الرقم منذ تولي المدرب المغربي الحسين عموتة قيادة المنتخب العام الماضي.
– قام الأمير علي بن الحسين بالنزول لأرض الملعب عقب نهاية اللقاء وتقديم التهاني للاعبين على حسمهم بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة وبلوغ الدور التالي من التصفيات.
– شارك اللاعب محمد أبو زريق “شرارة” زملاءه اللاعبين الاحتفالات من أرضية الملعب رغم عدم وجوده بقائمة المنتخب الحالية بداعي الإصابة في الفترة الماضية.
– اقتحم أكثر من مشجع أرضية الملعب بعد نهاية المباراة وأثناء احتفال اللاعبين بالفوز، وهو ما قد يوقع عقوبة على اتحاد الكرة من قبل الاتحاد الآسيوي الفترة المقبلة.

الغد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة