تشغيل العيادات الخارجية بمستشفى الايمان الحكومي الجديد خلال 10 ايام

=

كشف مدير مستشفى الايمان الحكومي الجديد في محافظة عجلون الدكتور محمد الفريحات انه سيتم تشغيل العيادات الجديدة بالمستشفى خلال عشرة ايام ، مشيرا إلى أنه تم تزويد المستشفى باجهزة ومعدات طبية جديدة تم تركيبها بصورة جيدة تتلاءم وطبيعة المبنى اضافة لماهو موجود من اجهزة حاليا .

وأضاف الفريحات أن وزارة الصحة مشكورة عينت 150 موظفا وموظفة جدد من كوادر طبية وفنيين واداريين وغيرهم وقد باشروا اعمالهم وذلك كجزء من كوادر المستشفى الجديد .

وبين الفريحات انه تشغيل المستشفى الجديد سيكون مع بداية شهر تموز القادم باذن الله تعالى وفق ما اعلن رئيس الوزراءالدكتور بشر الخصاونه أثناء زيارته للمستشفى خلال شهر شباط العام الحالي مشيرا إلى أن مبنى المستشفى مكون من 11 طابقا بسعة 200 سرير قابل للتوسع الى 350 سريرا بمساحة اجمالية 38.000 متر مربع ويضم

زهاء 1800 غرفة علاجية ، بالاضافة الى مبان خدمية خارجية منها سكن للممرضين والممرضات والمحرقة الطبية ومباني البوابات الرئيسية وغرف للحراسة ومواقف سيارات مسقوفة وغرفة المولد ومحول الكهرباء وغيرها من الاعمال الخارجية لافتا الى أن كلفة عطاء بناء المستشفى بلغت 25 مليون دينار وتبع ذلك عدة اوامر تغييرية.

وثمن الدكتور الفريحات متابعة وزير الأشغال العامة والإسكان يحيى الكسبي للمشروع من خلال بالتواصل مع الأطراف المعنية كافة لتذليل الصعوبات والعقبات التي تواجه المشروع خصوصاً ما يتعلق بموضوع البنية التحتية وذلك بتهيئة الطرق المحيطة ورفع الطاقة الاستيعابية للشبكات الخدمية من صرف صحي ومياه واتصالات مشيرا إلى أن وزارة الصحة تعمل حاليا على تأمين المستشفى بالأعداد اللازمة من الكوادر الطبية والأثاث الطبي الأمر الذي يحتاج الى جهود كبيرة لاسيما وأن المستشفى ضخم وبحاجة لأعداد وتجهيزات طبية ضخمة لمواكبة حجم الخدمات .

وكان وزير الاشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي قال في تصريحات صحفية سابقة وأثناء لقائه وفدا نيابيا وفاعليات مجتمعية من المحافظة أن وزارة الاشغال العامة عمدت على إتباع نهج جديد في التعامل مع أبنية القطاع الصحي من خلال إدخال نظرية (الطرف الثالث)؛ للتحقق من تشغيل المستشفى قبل إدخاله للتشغيل الفعلي من حيث ضمانة الأنظمة التشغيلية للمستشفى وضمانة تقديم الخدمة الطبية المثلى للمرضى، مشيرا إلى أن فريق الطرف الثالث يعمل حاليا في مشروع المستشفى لتقديم التقارير الفنية وبإشراف الكوادر الهندسية من كافة الأطراف وعلى رأسها مهندسو وزارة الاشغال ومهندسو وزارة الصحة .

 

الدستور/علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة