تمويل الصندوق الاستثماري الأردني الإماراتي بالمناصفة

سيجري العمل مباشرة على إنشاء الصندوق الاستثماري الجديد الموجه لدعم الشركات الناشئة بعد أن تم إطلاقه بشكل رسمي الأسبوع الماضي بقيمة 100 مليون دولار، بالتعاون بين وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وشركة “القابضة” (ADQ) الاستثمارية الإماراتية، بحسب وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة.
وتوقع الهناندة في تصريحات صحفية خاصة لـ”الغد” أن يبدأ الصندوق عمله في مجال الاستثمار بالشركات الناشئة عالية النمو خلال فترة الشهرين المقبلين.
وأكد أن الصندوق سيوجه استثماراته في الشركات الناشئة الأردنية، الشركات الناشئة عالية النمو في مجال التكنولوجيا، والشركات الرائدة في الابتكارات المتخصصة ضمن قطاعات تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والخدمات المالية، إضافة إلى قطاعات التعليم، والأغذية والزراعة، والصحة وعلوم الحياة، والنقل والخدمات اللوجستية، وتكنولوجيا
الطاقة النظيفة.
وقال الهناندة: “إن مقر الصندوق سيكون في الأردن، وتمويله سيكون مناصفة بين الحكومتين الأردنية والإماراتية”.
وجاء إطلاق الصندوق ضمن الشراكة الصناعية الاستراتيجية بين المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
ووقع اتفاقية إطلاق الصندوق الأسبوع الماضي عن الجانب الأردني وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة، وعن الجانب الإماراتي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة “القابضة” (ADQ) محمد حسن السويدي بحضور رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة.
وقالت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة عبر صفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعي: “إن إطلاق الصندوق الاستثماري الجديد يهدف إلى تحقيق عوائد مالية مستدامة بما يسهم في تعزيز القيمة ويعزز الازدهار الاقتصادي، ويفتح آفاق نمو جديدة لدى شركات التقنية الناشئة والشركات الرائدة في الابتكار، ويدعم تسريع التحول الرقمي في المملكة لتمكين النمو المستدام”.
إلى ذلك أكد الهناندة أهمية إطلاق الصندوق لدعم محور التمويل الذي ورد في السياسة العامة لريادة الأعمال والتي أقرت العام الماضي كأول سياسة تحكم عمل منظومة ريادة الأعمال الأردنية، كما يأتي إطلاقه انسجاما مع أهداف رؤية التحديث الاقتصادي التي أعلنت الأسبوع الماضي وتضمنت محاور ومبادرات تعنى بدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والتمويل والاستثمار في هذه المشاريع والشركات.
ومع إطلاق الصندوق الاستثماري الجديد يرتفع عدد الصناديق الاستثمارية التي تستثمر في شركات ناشئة أردنية في مختلف مراحلها اليوم إلى ثلاثة عشرة صندوقا استثماريا.
وأكد الهناندة أن إطلاق الصندوق يعتبر محطة بارزة على مسار النمو الاقتصادي الأردني، ويعكس اهتمام الحكومة وتركيزها على الشراكة مع المؤسسات العالمية الرائدة لإحداث التغيير، وترك أثر إيجابي على الجانب الاقتصادي.
وبين أن استثمار شركة “القابضة” (ADQ) إلى جانب وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة في شركات التكنولوجيا عالية النمو سيساعد في توفير فرص جديدة ضمن القطاع الرقمي في المملكة، والترويج لها بما يعزز مكانتنا على خريطة التكنولوجيا العالمية.
وكان الرئيس التنفيذي لشركة “القابضة” (ADQ) محمد حسن السويدي. أوضح أن إطلاق الصندوق جاء للإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها منظومة التكنولوجيا في المملكة؛ حيث يوفر السوق الحيوي في الأردن إمكانات استثمارية هائلة في القطاعات التي تندرج ضمن نطاق خبرات الشركة.
وأشار إلى أن هذا الاستثمار يسهم في دعم نمو السوق الأردنية، ويسهل الوصول إلى الشركات الرائدة، ويعمل على تسريع فرص النمو وتمكين الشركات ورواد الأعمال للاستفادة من أسواق وصناديق التمويل الرائدة في قطاع التكنولوجيا.
ويقدر عدد الشركات الناشئة في الأردن بحوالي أربعمائة شركة ناشئة معظمها تقنية أو تطوع التقنية لخدمة القطاعات الأخرى مثل التعليم والصحة والتجارة والمالية والزراعة وغيرها من القطاعات.
وتتكون منظومة ريادة الأعمال في الأردن من 245 مشروعا وبرنامجا عاملا، تتبع لـ96 مؤسسة محلية وخارجية (بواقع 2.5 برنامج لكل مؤسسة).

إبراهيم المبيضين/ الغد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة