حماس تنعى الشهداء الأربعة الذين ارتقوا في اشتباك مع الاحتلال في كفر نعمة

=

نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشهداء الأربعة الذين ارتقوا في اشتباك مع الاحتلال في كفر نعمة، غرب رام الله. مؤكدة أن الاغتيالات لن تطفئ جذوة المقاومة في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الحركة في بيان صادر ليل الاثنين/ الثلاثاء، “ننعى لجماهير شعبنا وأمتنا الشهيد المجاهد القسامي القائد محمد جابر عبده، الذي أمضى عشرين عاماً في سجون الاحتلال، والشهيد المجاهد القسامي محمد رسلان عبده، والشهيد المجاهد وسيم بسام زيدان أبو عادي، والشهيد المجاهد رشدي سميح عمر عطايه، الذين ارتقوا في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال بمنطقة كفر نعمة غرب رام الله”.

وتاليا نص البيان بالكامل:

“ننعى شهداء رام الله ونؤكد أن الاغتيالات لن تطفئ جذوة المقاومة بالضفة الغربية

تزف حركة المقاومة الإسلامية حماس لجماهير شعبنا وأمتنا

شهيدها المجاهد القسامي القائد محمد جابر عبده، الذي أمضى عشرين عاماً في سجون الاحتلال،

وشهيدها المجاهد القسامي محمد رسلان عبده،

وشهيدها المجاهد وسيم بسام زيدان أبو عادي،

وشهيدها المجاهد رشدي سميح عمر عطايه،

الذين ارتقوا في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال بمنطقة كفر نعمة غرب رام الله.

إننا إذ نزف شهداءنا الميامين، لنشيد ببطولات أبناء شعبنا الفلسطيني وفرسانه المقاومين من كافة الفصائل والأذرع العسكرية الذين يقفون للاحتلال بالمرصاد، ويقضون مضاجعه، ويفشلون كل محاولاته لاستباحة الضفة.

نتقدم بالتحية لأبناء شعبنا البطل في الضفة الغربية المتمترسين خلف خيار المقاومة والتصدي لوحشية الاحتلال.

لن يستطيع الاحتلال النازي باغتيالاته واعتقالاته وبطشه أن ينال من عزم شعبنا ومقاومتنا، التي ستبقى سداً منيعاً أمام تنفيذ سياسات ومخططات الاحتلال الرامية لتصفية قضيتنا والنيل من حقوقنا، وما دماء الشهداء إلا نبراس لمن خلفهم على طريق الحرية والانتصار.

ندعو جماهير شعبنا الأبي في الضفة الغربية لتصعيد وتكثيف المواجهة والاشتباك مع الاحتلال وقطعان مستوطنيه، ومواصلة حالة المؤازرة لقطاع غزة في ظل استمرار حرب الإبادة ومجازر العدو الوحشية”.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة