ديوان الخدمة المدنية والأمن الوظيفي الوطني / الدكتورعارف الجبور

تُعدّ الوظيفة والعمل من وسائل تحقيق الأهداف الشخصية لكل مواطن، ويهدف للوصول والحصول عليها بشتى الطرق والوسائل ، و حصول الفرد على وظيفة يسعى لتعزيز شعوره بالرضا عن نفسه وشعوره بالإنجاز، كما يعد الإبداع والابتكار وإيجاد الأفكار المُنتجة من أهم أهداف الوظيفة؛ إذ تُساعد الوظيفة الفرد على ابتكار أفكار ومُنتجات جديدة، وقد سهّلت وسائل التكنولوجيا الحديثة تحقيق ذلك التطوّر والتقدّم المستمرّ الذي من شأنه جعل الحياة أسهل. كما وتهدف الوظيفة إلى كسب المال لتوفير احتياجاته الخاصة ومتطلّبات الحياة الكريمة، والوصول للمستوى المعيشي المطلوب ، وتهدف الوظيفة لتحقيق الاستقلالية ،و منح الفرد الاستقلاليّة وحريّة التحكّم في حياته وقراراته، كما تمنح الوظيفة الفرد فرصةً للتعلّم، وتطوير الذات، واكتساب المهارات الجديدة، وتكوين صداقات وعلاقات مع الأشخاص في الحياة العملية . ان المشاركة في الوظيفة العامة من شأنها أن تساهم في تحرير الادارة من الفساد والهدر، و ان الكفاءة ونظافة الكف وخدمة الوطن بمحبة واندفاع هي الطريق الصحيح الى وطن عادل وقوي، وبالتالي تحقيق الأمن الوظيفي وهذا بلا شك ينعكس على الأمن الوطني الأردني .وانطلاقا من أهمية الوظيفة الحكومية ودورها في تطوير وتحديث الجهاز الإداري للدولة ، جاء استحداث ديوان الخدمة المدنية في مرحلة مبكرة في عمر الدولة الأردنية للتطوير والتحديث والارتقاء بالموارد البشرية وتأهيلها وتدريبها، حيث يسعى ديوان الخدمة لتحقيق مجموعة من الأهداف منها :– الاتصال بالدوائر للحصول على البيانات والإحصائيات المتعلقة بموظفيها بصورة خاصة أو بشؤون الخدمة المدنية بصورة عامة.– الاطلاع على السجلات والوثائق والملفات المتعلقة بالموظفين أو بشؤون الخدمة المدنية في أي دائرة إذا دعت الحاجة لذلك.– الرقابة الإدارية بما فيها الرقابة على الدوائر للتحقق من سلامة تطبيق التشريعات المتعلقة بالخدمة المدنية والتدقيق على الاجراءات الوظيفية كافة ورفع التقارير اللازمة بذلك إلى رئيس الوزراء.– إعداد المشروعات الخاصة بتعليمات اختيار وتعيين الموظفين في الخدمة المدنية ورفعها إلى المجلس لإقرارها.– اعداد التعليمات المتضمنة الاطار المرجعي للمسارات المهنية في الخدمة المدنية ورفعها للمجلس لاعتمادها.– المشاركة مع الدائرة لإعداد المسار الوظيفي المبني على الكفايات الوظيفية وفقا لتعليمات يعدها الديوان ويقرها المجلس.– ترشيح الأشخاص لملء الوظائف الشاغرة في جهاز الخدمة المدنية والمشاركة في عملية اختيارهم ووضع الأُسس الخاصة بالامتحانات التنافسية بين المتقدمين للتعيين في الوظائف والإشراف عليها.وتكمن الرؤيــة لديوان الخدمة المدنية:الريادة في إدارة الموارد البشرية والوظيفة العامة في الخدمة المدنية، أما الرسالة : فهيادارة و تطوير الوظيفة العامة بأبعادها البشرية والاجرائية و القانونية و الرقابية، بالتعاون مع الشركاء من خلال الاستخدام الامثل للمورد البشري و اعداد سياسات و استراتيجيات التدريب، و بناء القدرات و تحفيز المبادرة و الابداع ،و التشارك في المعرفة ،بهدف الارتقاء بالاداء و التميز في تقديم الخدمة لمتلقيها، أما المرتكزات والقيم هي:النزاهة والعدالة التزام اخلاقي وممارسة فعلية ،والمساواة وتكافؤ الفرص لتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص ، والحيادية: عدم الانحياز أو الميل في اتخاذ القرارات لطرف أو جهة معينة،والشفافية: نفصح عن أعمالنا وانجازاتنا وإجراءاتنا للجميع،والإبداع والتطوير المستمر: ويسعى دائماً إلى التطوير والابتكار، وتشيجّع الأفكار الإبداعية الرامية إلى تحسين أعمالنا وتطويرها والتشاركية: و التواصل مع ذوي العلاقة للأخذ بمقترحاتهم وآرائهم للوصول إلى نقطة التقاء، والعمل بروح الفريق: حيث يعمل الموظفون يداً واحدة لتحقيق أهداف الديوان.ولا شك هذه قيم وأهداف تسعى لتحقيق الأمن الوظيفي للمجتمع الأردني على حد سواء في الريف والبادية والمدنية ، ووجود ديوان الخدمة المدنية كمؤسسة حكومية ضرورة أمنية ، واجتماعية لتماسك المجتمع الأردني ، وتحقيق الاستقرار للطبقة الوسطى وهي الطبقة المهمة في المجتمع ، وأن الدعوات التي تدعو إلى إلغاء ديوان الخدمة المدنية بحدود سنة 2027، هي دعوات في غير محلها ، بل يشكل خطرا على الدولة الأردنية ، وايضا على العاطلين عن العمل ، فديوان الخدمة المدنية يجب أن يبقى من أجل وصف وتصنيف الوظائف ،وخلق فرص العمل للباحثين عن العمل في الجهاز الحكومي ، ولا يمنع من تطوير عمل الديوان من خلال ووجود مكاتب في كل محافظة تساهم في تطوير عمل الديوان للباحثين عن الوظائف ، وتدريب الموارد البشرية، للحد من الفقر والبطالة .

* أكاديمية الأمير حسين للحماية المدنية / لواء الموقر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة