رئيس مجلس محافظة عجلون يفتتح ناد للحوار الشبابي في مدرسة باعون الثانوية للبنات

=

افتتح رئيس مجلس محافظة عجلون عمر المومني اليوم في مدرسة باعون الثانوية للبنات ناد للحوار الشبابي بحضور عضو مجلس المحافظة احمد بني سعيد ومدير منطقة باعون هيثم عنيزات ورؤساء أقسام الإرشاد التربوي ةالرقابة والنشاطات في مديرية التربية الدكتورة سهى الخرابشه والدكتور امجد القضاة وياسين السعايده ورئيسة مركز شابات عجلون سهير القضاة ومديرة المدرسة الدكتور هيفاء طيفور ومشرفة النادي المعلمه ريتا الدرابكه واعضاء من البلدية والمجتمع المحلي وطالبات النادي . واكد رئيس المجلس المومني ضرورة ايلاء الشباب جل الرعاية والاهتمام، والعمل معهم من اجل مواجهة مشاكلهم، وتلبية طموحاتهم، وانسجاما مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، وما حملته الاوراق النقاشية لجلالته من مضامين تتعلق بالشباب، جاء افتتاح نادي الحوار الشبابي اليوم معربا عن أمله ان تساهم مؤسسات الوطن، في مواجهة التحديات التي تعترض شبابنا، وايجاد الحلول الواقعية والعملية لها.
واضاف المومني انطلاقا من رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني للأردن، والتي ترتكز على محاور ثابتة، اساسها ان الاردن دولة قانون ودولة إنتاج ودولة محورها الإنسان، فمن خلال العدالة والشفافية وتطبيق القانون دون انتقائية ومحاربة الفساد، وتفعيل مبدأ الـمساءلة والـمحاسبة وتمكين الشباب ودعم مبادراتهم، وتوسيع مشاركتهم في تحمل المسؤولية وبناء اقتصاد قوي، يمكن الحد من مشكلتي الفقر والبطالة ومعالجة بعض من هذه التحديات.
واشار الى أن مواجهة مشاكل شبابنا، وتمكينهم في المجتمع، مسؤولية جماعية وتشاركية، تقع على عاتق الجميع، من احزاب وجامعات، واندية رياضية وشبابية، اضافة الى دور وسائل الإعلام، ومختلف مؤسسات المجتمع المدني، فعلى هذه الجهات ان تنهض بدورها، وتعمل على مواجهة تحديات شبابنا، وان تسعى الى فتح آفاق جديدة امامها، مليئة بالأمل وحب الحياة، من اجل بناء شباب أردني واع لذاته وقدراته، ومشارك فاعل في تنمية الوطن وتطوره، وتكون لديه القدرة والكفاءة، للتعامل مع مختلف التحديات، ومتغيرات العصر بوعي وانفتاح وحس وطني عال.
وشدد المومني على دور وهمة الشباب في محاربة الاشاعة لافتا الى أن ما تمارسه فئة قليلة عبر المنصات، “ليس له علاقة بالنقد البناء، والمسؤولية تجاه الوطن، فحرية التعبير والنشر التي يحرص جلالته على تعزيزها، وان يكون سقفها السماء، لا تتمثل باغتيال الشخصية، والتعرض لكرامات الناس وخصوصياتهم، بل بالكلمة البناءة والنقد الموضوعي، والمسؤولية الاخلاقية عما ينشر، لهذا على شبابنا مواجهة خطاب الكراهية والتصدي له بحزم مثمنا للمدرسة إطلاق هذا النادي الهام وانه سيحظى بدعم لمواصلة مسيرة العطاء
وقالت مديرة المدرسة هيفاء طيفور أن إطلاق النادي اليوم جاء انسجاما معورغبة جلالة الملك عبدالله الثاني بأهمية ايلاء الشباب الاهمية القصوى بالمشاركة الوطنية على كافة الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية لتمكين الشباب من اجل نهضة وطنية شاملة بمشاركة الجميع مشيرة إلى أننا نسعى من خلال النادي الى تسليط الضوء على المشكلات والقضايا وطرح الحلول في ظل المصارحة والحرية، والرأي والرأي الآخر بكل شفافية، وتمكين الشباب من طرح افكارهم بما يخدم الامة والمواطن.
وقالت ان النادي سيطلق سلسلة حوارات منتظمة من خلال لقاءات في فاعليات مجتمعية ورسمية حيال قضايا مختلفة.
وقالت مشرفة النادي الدرابكه إن اندية الحوار الشبابي تلعب دوراً هاماً في بناء خبرة تعليمية وحياتية لدى الشباب و تتيح لهم الفرصة لممارسة أنشطة تساعدهم على الاندماج في مجتمع المدرسة مع زميلاتهن اللاتي يتشاركن معهن نفس الاهتمامات ، بالاضافة انها تدعم فرص تطويرية غنية تساهم في فهم كيفية العمل من خلال جماعات كما تساعد على صقل بعض المهارات بطريقة عملية مثل التواصل و العمل الجماعي و القيادة بحيث يتم من خلاله اكتشاف و استثمار المواهب و الطاقات لفائدة المدرسة .
واستعرضت عضو النادي رغد عنيزات أهداف النادي وخطته الاستراتيجية للعام الدراسي الحالي والتي ستركز على الجوانب التوعوية والتطوعية والتربية الاعلامية والبيئية والصحية داعية مديرية التربية إلى دعم النادي
وتخلل الافتتاح حوار مفتوح بين أعضاء النادي والحضور تركزت على امور تتعلق بالابنية المدرسية والفاقد التعليمي وتنمية مهارات الطلبة ومهام وواجبات مجلس المحافظة واحتياجات مدرسة بنات باعون الثانوية لملعب نموذجي وقاعة نشاطات ومظلات داخلية إلى جانب أهمية التعاون العمل بروح الفريق .

الدستور/ علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة