سرطان المعدة: علامات مبكرة قد لا تلاحظها

=

سرطان المعدة، من الأمراض الشائعة التي تنشأ في بطانة المعدة، وغالباً ما يتطور تدريجياً، ويظهر في البداية دون أعراض، ما يجعل من الصعب اكتشافه.

وفي هذا التقرير نكشف لكم المكان الذي يبدأ فيه سرطان المعدة والمؤشرات الأولية التي قد تدفع إلى الكشف المبكر عنه، وفق ما ذكر موقع “تايمز أوف إنديا”.

أين يبدأ النمو السرطاني؟​

يبدأ في الغشاء المخاطي، وهو الطبقة الأعمق من بطانة المعدة، وغالبية سرطانات المعدة هي سرطانات غديةى تنشأ من الخلايا الغدية في الغشاء المخاطي.

وتنتج هذه الخلايا المخاط والسوائل الهضمية، وتلعب دوراً حيوياً في عملية الهضم. مع مرور الوقت، يمكن أن تؤدي الطفرات الجينية إلى تحول الخلايا الطبيعية إلى خلايا سرطانية، مما يؤدي إلى تطور الأورام.

يختلف موقع السرطان

الموقع داخل المعدة حيث يبدأ السرطان يمكن أن يختلف، إذ يمكن أن ينشأ في منطقة “الفؤاد”، والجزء العلوي بالقرب من المريء، والجزء المركزي الرئيسي من المعدة، والجزء السفلي المتصل بالأمعاء الدقيقة. يساعد فهم الموقع المحدد في تحديد مسار المرض واستراتيجيات العلاج الأنسب.

وغالباً ما يتطور سرطان المعدة بصمت في مراحله المبكرة، مما يسبب أعراضاً خفيفة أو معدومة. ومع تقدم المرض، قد تصبح الأعراض أكثر وضوحاً.

العلامات المبكرة لسرطان المعدة:

عسر الهضم المتكرر

قد يكون عسر الهضم المزمن أو حرقة المعدة التي لا تستجيب للأدوية علامة مبكرة على الإصابة بسرطان المعدة. إذا استمرت مشاكل الجهاز الهضمي، فمن المستحسن استشارة أخصائي الرعاية الصحية لمزيد من التقييم.

الفقدان المفاجئ للوزن

فقدان الوزن المفاجئ وغير المبرر، خاصة دون تغييرات في النظام الغذائي أو النشاط البدني، يمكن أن يكون علامة لمختلف الحالات الصحية، بما في ذلك سرطان المعدة. وينبغي التحقيق في فقدان الوزن السريع على الفور.

الانتفاخ المستمر

قد يشير الانزعاج العام في البطن، والذي غالباً ما يأتي على شكل شعور بالامتلاء أو الانتفاخ، إلى وجود سرطان المعدة، وهذا يستدعي العناية الطبية لإجراء تقييم شامل.

الغثيان والقيء بشكل متكرر

قد يكون الغثيان والقيء المتكرر، وخاصة بعد الوجبات، مؤشراً على الإصابة بسرطان المعدة. إذا استمرت هذه الأعراض، فمن الضروري استشارة أخصائي الرعاية الصحية لإجراء فحص شامل.

صعوبة في بلع الطعام

قد يكون عسر البلع، أو صعوبة البلع، نتيجة وجود انسداد ناجم عن ورم ويتطلب تقييماً طبياً سريعاً.

التعب المستمر

قد يرتبط التعب المستمر والضعف الذي لا تخففه الراحة بالمراحل المتقدمة من سرطان المعدة. فقر الدم الناتج عن النزيف المزمن يمكن أن يساهم في ظهور هذه الأعراض.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة