شهيد وإصابات واعتقالات واعتداء واسع على الأقصى

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، أمس الجمعة، عدوانهم على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، حيث ارتقى شهيد متأثراً بإصابته في جنين، وأصيب العشرات خلال اقتحام الاحتلال للأقصى، وفي المواجهات التي اندلعت في عدة مناطق بالضفة الغربية، بينما أصيب شاب مقدسي إثر اعتداء مستوطن عليه، فيما أطلق الاحتلال النار صوب مراكب صيد في بحر رفح، واعتقل 25 مواطناً بينهم جريح بحالة حرجة.

استشهد الشاب لطفي إبراهيم لبدي (20 عاما) من بلدة اليامون غرب جنين، متأثرا بجروحه التي أصيب بها قبل أيام، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث كان يتلقى العلاج في مستشفى ابن سينا.

من جانب آخر، أصابت قوات الاحتلال 57 مواطناً، حالة أحدهم حرجة، وهو الشاب وليد الشريف الذي تم اعتقاله، إلى جانب عشرات حالات الاختناق، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباحا، المسجد الأقصى المبارك، في الجمعة الثالثة من رمضان.

وعند تجدد المواجهات داخل باحات الأقصى عقب صلاة الجمعة، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، بينهم 9 أطفال ونساء، بعد أن ألقت طائرات الاحتلال المسيرة وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع على المواطنين.

وفي السياق، أصيب عشرات الأطفال بالإغماء والاختناق، عقب مهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلي بقنابل الغاز المسيل للدموع، أمسية رمضانية كانت مخصصة للأطفال في بلدة رأس كركر، غرب رام الله.

كما أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، للمسيرة الأسبوعية في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية، التي تنظم احتجاجاً على الاستيطان وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما لصالح مستوطنة “قدوميم” المقامة على أراضي القرية.

وأصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في محيط جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس.

كما تعاملت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني مع 36 إصابة اختناق بالغاز، وإصابة جراء السقوط، في مواجهات شهدتها قرية بيت دجن شرق نابلس.

واندلعت مواجهات في قرية عربونة بجنين، بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق.

كما أصيب شاب بالرصاص والعشرات بالاختناق في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل، عقب قمعها مسيرة نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

أصيب شاب مقدسي برضوض، إثر اعتداء مستوطن عليه، في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب بعد اعتداء المستوطن عليه.

واعتدى عشرات المستوطنين بإلقاء الحجارة على المواطنين والمحال التجارية في شارع الشلالة وساحة البلدة القديمة وسط مدينة الخليل، بحماية قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي وقنابل الصوت صوب المواطنين، وأجبرتهم على مغادرة المنطقة.

كما اعتدى مستوطن على عائلة المواطن زياد أبو عيشة في منطقة تل الرميدة وسط الخليل، وعلى الناشط ياسر أبو مرخية وحاول منعه من تصوير وتوثيق الاعتداء.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب محمد كمال عبيد، عقب الاعتـداء عليه ورشه برذاذ الفلفل، خلال مواجهات أعقبت اقتحام بلدة العيسوية شمال شرق مدينة القدس المحتلة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة جبل المكبر جنوب شرق المدينة، واعتقلت 6 شبان.

وفي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من حي راس العمود.

واعتقل الاحتلال فتيين من أمام باب الساهرة، في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

وجرى اعتقال الشاب وليد الشريف، عقب إصابته بجروح خطيرة برصاص الاحتلال، خلال اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك.

واعتقلت قوات الاحتلال شاباً مقدسياً بعد إصابته برضوض، إثر اعتداء مستوطن عليه، في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة شبان من مدينة الخليل، وهم: محمد نايف الرجبي، ومحمد عايد برفان، ومحمد سعدي ادريس، ومحمد عارف جابر.

واعتقلت قوات الاحتلال، الشاب سامر علي الصباح، بعد أن داهمت منزله قرب حي خروبة في شارع جنين – الناصرة.

وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت الليلة الماضية، شقيقي الصباح، فادي واحمد، أثناء مرورهما على حاجز “الكونتينر” العسكري، شمال شرق بيت لحم.

وشهد ذات الحاجز اعتقال المواطن مهدي الحيفاوي من جنين، فيما تم اعتقال الشاب فارس العرقاوي أثناء تواجده على شارع جنين – الناصرة في مدينة جنين.

واعتقلت قوات الاحتلال، الشابين توفيق سمير، وخالد رياض عيسة، من بلدة صانور جنوب جنين، أثناء مرورهما على حاجز عسكري في الأغوار، فيما اعتقل الشاب أحمد السعدي من مخيم جنين، أثناء تواجده في قرية عربونة شمال شرق المدينة.

أطلقت زوارق قوات الاحتلال الإسرائيلي، نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين في بحر رفح جنوب قطاع غزة، وأجبروهم على مغادرة من البحر.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة