اختتام  المعسكر الشبابي الأول “في رحاب الجامعات” وأنشطة وبرامج أخرى تنفذها المراكز االشبابية في عبين وصخره

نفذ مركز شابات صخرة زيارة الى ” مركز عرجان للأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة”، بمشاركة 20 شابة، ضمن الفئة العمرية 18_24 عاما

واشتملت فقرات الزيارة الرسم على وجوه الأطفال، ألعاب رياضية، توزيع الجوائز على الأطفال من خلال المتطوعات المشاركات.

وأشارت رئيسة المركز عبير المومني بأن هدف الزيارة تمحور حول رفع الروح المعنوية للأطفال وإدخال الفرح والسرور على قلوبهم و إشعار الأطفال بأنهم جزء من المجتمع وأن لهم دورا هاما فيه.

وأكدت مديرة المركز نهاد بني سعيد علي ضرورة إشراك ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع، فهم جزء لا يتجزأ من المجتمع ونجاحهن هو نجاح لكل المجتمع.

 

كما  نفذ مركز شباب عبين عبلين ورشة عمل بعنوان “التخطيط للمستقبل” بمشاركة 20 شابا ضمن الفئة العمرية 12_17 عاما.

وتحدث المدرب بشار المومني عن طرق التخطيط للمستقبل من حيث تنظيم الوقت وتحديد الأهداف والميول، والمهارات اللازمة، و وسائل تطويرها لتحقيق الاهداف، وأهمية الابتعاد عن الاحباط من خلال تنمية المهارات المهنية والإدارية والفنية، والتي تسهم في الانخراط بسوق العمل.

وعرض المومني مهارات تقدير الذات والثقة بالنفس وتأكيد الهوية والمسؤولية، إضافة إلى المهارات الاجتماعية من خلال الاتصال والتواصل والإصغاء والتفهم وقبول الآخر، وحل المشكلات من خلال اتخاذ القرار والتفكير الناقد والتفكير الإبداعي.

 

من جانب أخر  اختتام فعاليات المعسكر الشبابي الأول بعنوان “في رحاب الجامعات” الذي تنفذه وزارة الشباب من خلال مديرية الاتصال الشبابي بالتعاون مع جامعة اليرموك في معسكر الحسين للشباب عجلون، بمشاركة طلبة من جامعات إقليم الشمال.

واشتملت فعاليات المعسكر الذي استمر لأربعة ايام أعمال تطوعية في ساحات المعسكر وزيارة إلى المعالم الاثرية (قلعة عجلون الاثرية وكنيسة مار الياس) ممارسة أنشطة رياضية، وجلسات حوارية مع مسؤولين منهم رئيس مجلس المحافظة عمر المومني، مدير ثقافة عجلون سامر فريحات،عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك د. محمد سالم الذيابات، الدكتور رشاد الزعبي.

وهدف المعسكر إلى إتاحة الفرصة لطلبة الجامعات للالتقاء والتعرف على أصحاب القرار وذوي الخبرة لتبادل الخبرات واكتساب المهارات في العديد من المجالات، مشيداً بجهود القائمين على المعكسر الذي من شأنه خدمة الشباب الأردني وتعزيز دورهم في المجتمع، ما سينعكس إيجاباً على كافة المستويات التعليمية والرياضية والثقافية وغيرها.

مريم العبود/ مديرية شباب عجلون

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة