عجلون : المهندسين والادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة ينظمان يوما علميا بيئيا

مندوبا عن مدير الإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة العميد فخري القطارنه افتتح رئيس قسم الأمن البيئي والسياحي في اقليم الشمال المقدم عمر حماد اليوم العلمي البيئي الذي أقيم في فرع نقابة المهندسين الاردنيين / عجلون بحضور رئيس مجلس الفرع المهندس خالد العنانزه و أعضاء من الهيئة العامة لفرع المهندسين وفاعليات مجتمعية ، حيث اشتمل اليوم العلمي على ورقتي عمل لمدير البيئة في عجلون الدكتور مشعل الفواز ومدير إدارة الرصد البيئي في وزارة البيئة علي المشني .
واعرب المقدم حماد عن اعتزاز الإدارة الملكية بهذه التشاركية مع فرع نقابة المهندسين الاردنيين بتنظيم اليوم اليوم العلمي البيئي لتعزيز الوعي البيئي والاهتمام بقضايا البيئة التي باتت تورق العالم لافتا لدور الإدارة الملكية العمل في محورين التوعية والتثقيف المجتمعي حيال قضايا البيئة المختلفة وانفاذ القانون وضبط المخالفات المختلفة داعيا الى تكثيف برامج التوعية .
ونقل المقدم حماد تحيات وتقدير العميد فخري القطارنة للمشاركين باليوم العلمي .
واستعرض الدكتور الفواز الواقع البيئي في المحافظة وأهم التحديات البيئية والبؤر الساخنة التي تؤثر سلبا على النظام البيئي وتتثمل بالانتشار العشوائي للمقالع والكسارات مبينا انه يتواجد في المحافظة زهاء 90 مقلعا 75 منها غير مرخص و90% من هذه المقالع لم تتم إعادة تأهيلها بالاضافة الى الطرح العشوائي للنفايات الصلبة في مواقع التنزه والاصطياف فضلا على مياه الزيار وجفت الزيتون حيث يتواجد في المحافظة 15 معصرة إلى جانب الانتشار العشوائي لمعامل الطوب ومناشير الحجر ومحال الحدادة والنجارة والميكانيك السيارات وعدم شمول كافة مناطق المحافظة بشبكة الصرف الصحي وانتشار مزارع الثروة الحيوانية داخل والقرب من التجمعات السكانية والانتشار العشوائي للطمم ومخلفات البناء إلى جانب الاعتداء على الثروة الحرجية والتشطيب الجائر والحدائق المفتعلة ، مبينا انه تم خلال العام الحالي تسجيل 900 مخالفة للقانون الاطاري لإدارة النفايات بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة .
وبين مدير إدارة الرصد البيئي علي المشني أن الادارة تنطلق من أهداف الوزارة المتمثلة بالحد من التلوث ومواجهة التغير المناخي والتحول نحو الاقتصادي الأخضر ونشر الوعي والثقافة البيئية لافتا الى أن المديرية تراقب عناصر البيئة من مياه وهواء وتربة ، مبينا انه يوجد في 26 محطة لرصد الهواء موزعة على 7 محافظات .
ولفت إلى أن أسباب تلوث الهواء في الأردن يعود إلى مواقع المدن الصناعية والتكنولوجيا المستخدمة ونوعية الوقود المستخدم واستخدام المركبات القديمة مبينا انه يوجد في الأردن مليون و 800 الف سيارة صغيرة .
وفي نهاية فعاليات اليوم العالمي دار حوار مفتوح بين المتحدثين والحضور .
وكان رئيس مجلس إدارة فرع النقابة المهندس العنانزة قد بين أهمية عقد مثل هذه النشاطات الهادفة التي تؤكد حرص الأجهزة الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني ومنها الفرع في العمل بجهود تشاركية من اجل نشر التوعية البيئة لسلامة وصحة الإنسان على هذا الكوكب .

الدستور/ علي القضاه

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة