عجلون: تعثر بمشاريع المياه.. و70 % نسبة الإنجاز بمختلف القطاعات

=

عجلون- يبدو أن قاطني العديد من التجمعات السكانية بمحافظة عجلون، سيطول انتظارهم كثيرا لخدمتهم بشبكات مياه الشرب، وذلك بسبب التعثر الكبير، وفق مجلس المحافظة، بتنفيذ مشاريع المياه، رغم تحديدها من قبل الجهات المعنية.
ويوجد في المحافظة 14 تجمعا وحيا سكنيا ما تزال محرومة من خدمة شبكات المياه، وتضم هذه التجمعات 350 منزلا تقع ضمن أحياء ومناطق أم العشوش بدحوس وشواحير وتجمع الشطورة ورأس حميدة العلوي، والبدية “أبو الزنط” المنطار، والمشيرفة الشرقي والبديد بكفرنجة، ورأس الجبيل بباعون، وحي الصيرة بعرجان، و”أبو السوس” وحي التلم براسون، وحي قابلة و”أبو الشوك” بعرجان، ومنطقة الحضيري بصخرة، وحي ” أبو الشارب” برأس منيف.
هذا التأخر المتوقع، هو ما كشفت عنه نقاشات مجلس المحافظة مؤخرا لحجم الإنجاز في مختلف القطاعات، والتي أظهرت أن مشاريع قطاع المياه تشهد تعثرا واضحا وكبيرا، ما استدعى المجلس لعقد لقاء موسعا مع مسؤولي المحافظة والجهات المعنية لإيجاد الحلول لقطاع المياه، والقطاعات الأخرى التي سجلت نسب إنجاز متدنية العام الماضي لم تتجاوز 40 %.
وفي الوقت الذي تقول فيه مصادر إدارة المياه إن المشاريع المائية تبقى مرهونة بانتظار الحصول على المخصصات، تؤكد أن إمكانية تنفيذ الشبكات لهذه المناطق متوفرة، وستكون بقطر 2- 6 انش، وبطول يتراوح ما بين 200 متر إلى 2500 متر بحدها الأقصى، بحيث وضعت لها كلف تقديرية تبلغ قيمتها مجتمعة قرابة 2 مليون دينار.
وأقرت بأن لديها كشوفا بطلبات لتوصيل شبكات المياه لزهاء 15 تجمعا سكنيا خارج التنظيم، مبينة أن الدراسة الأولية لإيصال المياه لهذه التجمعات يبلغ زهاء 2 مليون دينار، وأنه سيتم خدمة هذه المناطق أولا بأول سواء من خلال المنح الدولية أو من خلال موازنة مجلس محافظة عجلون .
وأشارت المصادر إلى وجود منح ستنفذ في المحافظة تقدر بزهاء 83 مليون دينار، وستشمل تحسين شبكات المياه والصرف الصحي لكافة المناطق.
إلى ذلك، كشفت الجلسات النقاشية لنسب الإنجاز لمشاريع المحافظة الممولة من مخصصات مجلس المحافظة للعام الماضي 2022، أن مشاريع المياه تشهد تعثرا واضحا في انجازها، في حين تراوحت نسب الإنجاز في القطاعات الأخرى ما بين 40-100 %، وبمتوسط إنجاز يصل إلى 70 %.
وظهر ذلك خلال جلسة ترأسها رئيس المجلس عمر المومني الخميس الماضي، وعرضت خلالها نسب الإنجاز في مشاريع موازنته للعام 2022م والإستعدادات لتنفيذ مشاريع العام الحالي 2023.
وأكد المومني، أن المجلس يتطلع لتنفيذ نسبة عالية جدا من مشاريعه وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، مقدما شرحا عن نسب الإنجاز بمشاريع مجلس المحافظة للعام 2022 بمختلف القطاعات، وكما وردت من مديريات الدوائر الرسمية المعنية، حيث تراوحت نسب الإنجاز ما بين ال 40 % إلى 100 % وحسب كل قطاع.
وبين أن قطاع المياه شهد تعثرا كبيرا لبعض المشاريع كما هو الحال بمشروع توصيل شبكات المياه للمواطنين، الذي تبلغ تكلفته 270 ألف دينار والذي تم ترحيله للعام الحالي بسبب عدم إكتمال العمل بإجراءات العطاء، كما لوحظ تعثرا كبيرا ببعض مشاريع التربية والصحة والتنمية والأشغال ومدرجات مجمع عجلون الرياضي، في حين كانت نسب الإنجاز مرتفعة جدا في قطاعات الثقافة والسياحة والآثار والبيئة والأوقاف، بحيث تراوحت نسب الإنجاز في هذه القطاعات ما بين الـ 95 % الى 100 %.
وبحث المجلس خلال جلسته التي عقدها في قاعة المجلس أنجع السبل لمتابعة مشاريع مجلس المحافظة للعام الحالي 2023 وضرورة المباشرة فورا بعد إقرار موازنة الدولة بمتابعة المشاريع المدرجة ضمن موازنة المجلس وعددها 97 مشروعا بكلفة تقديرية تصل إلى 8 ملايين و687 ألف دينار.
ووضع المومني المجلس بصورة الاجتماع الذي جمع رؤساء مجالس المحافظات في المملكة مع وزير الإدارة المحلية ونائب رئيس الوزراء توفيق كريشان بحضور عدد من أمناء الوزارات، لافتا إلى أن القضايا التي تم طرحها تركزت على ضرورة أن يكون هناك تعاون أكبر من الوزارات والدوائر الرسمية المنتشرة في المحافظات وخاصة في مجال الدراسات المتعلقة بالمشاريع التي تعتبر العائق الأكبر أمام جميع مجالس المحافظات، مؤكدا أن رؤساء مجالس المحافظات طالبوا بوضع موازنات مجالس المحافظات ببنك تنمية المدن والقرى وأن تحتفظ جميع المشاريع بالمبالغ المخصصة لها حتى مع انتهاء العام، إضافة إلى ضرورة أن يتم تعيين ضباط ارتباط لمشاريع مجالس المحافظات في جميع الوزارات والدوائر الرسمية في المحافظات.
وأشار المومني إلى أنه تم الطلب بزيادة موازنة مجالس المحافظات لتتمكن من تنفيذ مشاريعها المختلفة، مؤكدا أن الوزير كريشان أكد أنه سيتم عقد لقاء دوري بحضور الأمناء العامين للوزارات لمتابعة كافة القضايا التي تم طرحها خلال اللقاء.
وبين المومني أن محافظ عجلون سوف يعقد اجتماعا الأسبوع القادم بحضور رئيس مجلس المحافظة ومديري الدوائر الرسمية لمناقشة كافة المعيقات التي تواجه تنفيذ مشاريع مجلس المحافظة.
ويذكر أن موازنة مجلس محافظة عجلون للعام 2022 بلغت 7 ملايين و631 ألف دينار، حيث أدرج 100 مشروع بكافة القطاعات لتنفيذها، حيث من الممكن أن يصل معدل نسبة الإنجاز بكافة مشاريع المجلس إلى حوالي الـ 70 %.
من جهته، بين الناطق الإعلامي للمجلس منذر الزغول، أن مجلس المحافظة خصص ضمن موازنته لقطاع المياه في المحافظة للعام الحالي 2023 مبلغ 900 ألف دينار، لافتا الى أنه تم تخصيص مبلغ 200 ألف دينار من ضمن الموازنة لتسديد مطالبات لمشاريع قيد التنفيذ.
وبين أن باقي المبلغ البالغ 700 ألف دينار تم توزيعه، بحيث تم تخصيص مبلغ 100 ألف دينار لإعادة الأوضاع للحفريات التي تتم من خلال كوادر الصيانة في الشوارع التابعة للأشغال والبلديات سواء كانت لخطوط الصرف الصحي أو المياه.
وزاد أنه تم تخصيص 300 ألف دينار لتأهيل وتحسين شبكات خطوط الصرف في محافظة عجلون، وتخصيص 100 ألف دينار لإدامة تشغيل وصيانة خطوط شبكات المياه في محافظة عجلون، وتخصيص 200 ألف دينار لإيصال خطوط شبكات المياه للمناطق خارج التنظيم .
وخلال الجلسة النقاشية، أكد مدير مياه عجلون المهندس سالم الشلول أن إدارة مياه عجلون لديها دراسات جاهزة لعشرات التجمعات السكنية في مختلف مناطق المحافظة، مشيرا إلى أن يتم العمل أولا بأول لإيصال شبكات المياه وخطوط الصرف الصحي حسب الإمكانات المتاحة والموازنات المتوفرة.
يذكر أن شركة مياه اليرموك/ إدارة مياه عجلون أعلنت العام الماضي أن لديها خططا ومشاريع طموحة ودراسات أعدت لجملة من المشاريع، بحيث تشتمل هذه المشاريع التي يبلغ عددها 15 مشروعا على إنشاء شبكة صرف صحي لمنطقة الجنيد بمنحة كويتية تقدر بحوالي 66 مليون دينار، ومشروع جر مياه ما بعد سد كفرنجة الى منطقة القاعدة في عنجرة بمنحة دولية ( USAID) تقدر بحوالي 6 ملايين دينار، وتحسين شبكة المياه في بلدة صخرة بمنحة من الـ ( USAID) تقدر بحوالي 200 ألف دينار وشبكة مياه لبلدة عبين بمنحة من الـ (USAID) تقدر بحوالي 200 ألف دينار، وشبكة مياه لمناطق بلدية العيون بمنحة من الـ (USAID) تقدر بـ200 ألف دينار واستبدال عدادات المشتركين في كافة مناطق المحافظة بمنحة من الـ (USAID) تقدر ب 200 ألف دينار.
وبينت أن المشروعات المائية في المحافظة، ستشمل تنفيذ خط ناقل قطر 200 ملم بطول 9 كلم من محطة زقيق 4 الى خزان اشتفينا بمنحة دولية (KFW) تقدر ب 800 ألف دينار، وخط ناقل للمياه قطر 150 ملم بطول 3 كم من محطة باعون 4 إلى قرية أوصرة بمنحة دولية (KFW) تقدر بـ 224 ألف دينار، وإعادة تأهيل شبكات المياه في منطقة المثلث عبين ورأس منيف وسامتا وعفنا بمنحة دولية من ( KFW) تقدر بحوال المليون دينار، وإعادة تأهيل محطات الضخ في راسون وعين جنا وزقيق 2 والتنور وعين القنطرة بمنحة دولية من (KFW) تقدر بحوالي الـ 800 ألف دينار.

عامر خطاطبه / الغد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة