عجلون : نقابة المهندسين الاردنيين تنظم لقاء لمديرية الشؤون البلدية ورؤساء البلديات والمكاتب الهندسية

نظم مجلس فرع نقابة المهندسين الاردنيين في محافظة عجلون لقاء جمع مدير الشؤون البلدية المهندس اسامه كنعان ورئيس بلدية عجلون الكبرى حمزه الزغول ورئيس بلدية كفرنجة الجديدة فوزات فريحات ومديري ومهندسي التنظيم في البلديات الخمس والمكاتب الهندسية لمناقشة تراخيص الابنية .
وقال رئيس مجلس الفرع المهندس خالد عنانزه الذي الذي رعى اللقاء أنه يأتي ضمن الدور الذي تطلع به في المشاركة بالتنمية المجتمعية في المحافظة والمحافظة على القطاع الهندسي الاستشاري مشيرا إلى أننا ندرك أهمية وجود تخطيط حضري تنموي يراعي الأبعاد البيئية والجمالية والسلامة العامة وهذا لايمكن تحقيقه دون اجراءات ترخيص تضمن تحقيق هذه الأبعاد ولعل ترخيص المباني من أهم هذه الأجراءات لافتا الى أن هدف اللقاء هو الاستماع لوجهات النظر المختلفة وكيفية تطبيق الأنظمة والقوانين والمحافظة على مصالح الجميع وليس الهدف هو تحميل جهة معينة مسؤولية الأخطاء وإنما معرفة للاخطاء وكيفية تصويبها .
واكدمسؤول فرع النقابة المهندس علاء جلابنه أن القطاع الهندسي والاستشاري هو أحد اعمدة نمو وازدهار البلاد وأن المكاتب والشركات الهندسية هي ثمرة الكفاءات الخبرات الهندسية المتميزة وهم صناع الإبداع رغم تواضع الامكانات وسؤ الأوضاع وأن النقابة هي الداعم الرئيس لهذا القطاع وكلها حرص على تنظيم المهندسة وتطوير الكفاءات وتنمية القدرات من النواحي المعرفية والتقنية والمهنية والفنية لافتا الى أن البلديات هي الشريك الاستراتيجي للنقابة خصوصا في ملف تراخيص الابنية مبينا أن أن نقابة المهندسين الاردنيين فرع عجلون بدا ضبط ملف تراخيص الابنية مطلع عام 2020 .
وبين الجلابنه أن اجازة المخططات الهندسية من نقابة المهندسين الاردنيين هي اجازة فنية مؤكدا دور البلديات في مطابقة المخططات للواقع ومتابعة التراخيص بعد البناء للتأكد أن المساحات المرخصة مماثلة لتلك التي على ارض الواقع .
واكد مدير الشؤون البلدية المهندس اسامه كنعان ان الجميع من هذا اللقاء يحرص على تطبيق وتنفيذ القوانين والمصلحة العامة لافتا أن الالتزام بالقانون والمخططات الرسمية دون اية مخالفات مشيرا أن لدى المديرية تعليمات أن مساحة 20 مترا فما فوق بحاجة الى مخططات هندسية التي بالفعل تعكس واقع الحال مثمنا جهود نقابة المهندسين الاردنيين على عقد اللقاء التشاوري .
ودعا رئيس بلدية عجلون الكبرى حمزه الزغول الى معالجة موضوع الازاحات والمباني العالقة والتعديات القديمة على الشوارع مع مراعاة الأوضاع القائمة مؤكدا أهمية مراعاة الاوضاع المادية للمواطنين بالنسبة للمخططات التي اعدادها من المكاتب الهندسية وتتابع من قبل النقابة .
وقال ان رؤساء البلديات منتخبون يتعرضون لضغوط ما يتطلب أن تكون مراعاة لخصوصية محافظة عجلون حيث صغر الملكيات لدى المواطنين .
وشدد رئيس بلدية كفرنجة الجديدة فوزات فريحات أن يكون هناك تعاون بين جميع الاطراف المشاركة اليوم بالاجتماع من حيث المرونة في تطبيق القانون بما لايضر بالمصلحة العامة ومراعاة الظروف المادية الصعبة للمواطنين وأن يتم التعامل مع بعض القضايا حسب الواقع دون الأضرار بالآخرين وعدم السماح مستقبلا بأية تجاوزات .
واكدت مديرة التنظيم في بلدية عجلون الكبرى المهندسة ماجده القضاة على أهمية التنسيق مع البلدية من قبل النقابة والمكتب الهندسي بالنسبة للمخططات والالتزام من قبل المكاتب الهندسية بمساحة الأرض،خاصة عند تصميم الاسكانات لضرورة توفير مواقف للسيارات وأن فعليا موجودة على أرض الواقع والالتزام بالمخططات التنظيمية ( مخطط الموقع والترسيم وأن يكوم الشارع هو المرجع بالنسبة للارتداءات وليس حسب الأرض .
وتخلل اللقاء نقاش بين مديري التنظيم والمهندسين في البلديات مع مدير الشؤون البلدية حول عديد من الموضوعات .

الدستور / علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة