عجلون : نقيب المهندسين الزراعيين يرعى الاحتفال بيوم بيوم اللاجئ

قال نقيب المهندسين الاردنيين المهندس علي ابو نقطة أن الأردن لم يتأخر يوما عن استقبال اللاجئين من مختلف الجنسيات فكان ملاذا امنا للباحثين عن الأمن والاستقرار ليكونوا جزءا من مكون مجتمع وصل لمرحلة الادماج في الصحة والتعليم وسوق العمل ليكونوا عناصر منتجة بدلا من الاعتماد على المساعدات .
واضاف المهندس ابو نقطه بحضور مدير الزراعة المهندس حسين الخالدي ورئيس بلدية عجلون الكبرى حسن الزغول ورئيس فرع نقابة المهندسين الزراعين المهندس حسن الصمادي وضابط الاقراض المهندس ماهر عباسي ورئيس قسم الحراج المهندس حاتم الفريحات ورؤساء مراكز شابات عجلون النموذجي سهير القضاة ورئيسة مركز شابات عبين عبلين منى طيفور وفاعليات مجتمعية أن وزارة الزراعة ونقابة المهندسين الزراعيين تسعى جاهزة لتنفيذ العديد من الأنشطة التي تساعد اللاجئين السوريين في الحصول على عمل لائق في قطاع الزراعة والحراج .
وأشار المهندس ابو نقطه إلى أنه ما يزال الاف اللاجئين المقيمين على ارض الاردن يترقبون يوما تحل فيه أزمات بلادهم على أمل العودة إلى اوطانهم بعد ان غادروا تحت وطأة حروب لاتبقي ولا تذر ، تهجير قسري من فلسطين غربا وهربا من صواريخ الغزو الأمريكي جاؤوا من العراق شرقا لتكتمل المعاناة للأهل من سوريا بعد ان أجبر الملايين على ترك منازلهم بحثا عن ملاذ امن ليستقروا على أرض الدولة الأردنية بحكم قربها الجغرافي على أمل استنشاق هواء بلادهم الذي عكرت كثرة الدماء صفاءه لافتا الى أن يوم اللاجئ ذكرى لأصحابها مغموسة بطعم الألم ، مثمنا جهود اللجنة المجتمعية في عجلون هذا تنظيم هذاالاحتفال .
وتحدثت مقررة لجنة عجلون المجتمعية نبيهه السمردلي عن يوم اللاجئ ودور اللجنة ونشاطاتها ومجالاتها وبرامجها التي تقدمها للاجئين في المحافظة وتخدم جميع الفئات من سوريين والاردنيين .
وقال رئيس بلدية عجلون الكبرى حمزه الزغول ان اللاجئين اهل واخوة في وطنهم الثاني الأردن لهم علينا حق الأخوة والاستقبال الحسن ، مؤكدا أن الأردن بقيادته الهاشمية قدم ومازال الحضن الدافئ لكل طالبي الأمان والحماية ، كما ألقى الشاعر علي فريحات قصيدة شعرية عن اللجؤ حاكت واقع اللجؤ ونالت إعجاب الحضور .
وتخلل الاحتفال تقديم سكتش مسرحي من قبل أعضاء لجنة عجلون المجتمعية حول اللجؤ والمعاناة التي واجهها اللاجئيون ودور القوات المسلحة الاردنية في تقديم العون والمساعدة للاجئين عند قدموهم للحدود ودور لجنة عجلون في التواصل مع اللاجئين وتقديم العون والمساعدة لهم في مجال التدريب والتأهيل وتنفيذ البرامج والإحالة وغيرها ، كما قام المهندس ابو نقطة والحضور بافتتاح معرض الرسومات التي نفذها طلبة المدارس والمراكز الشبابية ونالت إعجاب الحضور ،
كما شاهد الجميع شجرة الامنيات وقراءة ما تم كتابته من قبل الحضور من امنيات كانت معلقة على الشجرة تعبر عن وجهات نظرهم
وفي نهاية الاحتفال الذي ساهم متطوعو الهلال الاحمر واللجنة المجتمعية في تنظيمه سلم المهندس ابو نقطه ورئيس البلديةو مقررة اللجنة الجوائز للطلبة بحضور أولياء أمورهم ومديري مدارسهم ورؤساء المراكز ليختتم الاحتفال بوصلة فنية فنية فلكلورية ووطنية قدمتها فرقة الهلال الاحمر الفنية .

الدستور/ علي القضاه

 

التعليقات

  1. طاهر الجراح يقول

    تحية طيبة وبعد
    كل التقدير والاحترام لرأي سعادة النقيب م علي ابو نقطة ثقتنا ونادرا ما نثق واحترام راي كل من شارك بكلمته ولكن من حق الأردنيين واللاجئين العودة الآمنة إلى وطنهم فالزيادة الكبيره التي تمثل ٨مليون لاجئ من اصل عدد سكان ١١مليون في الاردن يشكلون كل الضغوطات على كل المصادر الطبيعية والبشرية في الاردن وتشجيع اللجوء أيضا يشجع الوجود الاستعماري خصوصا في القدس الشريف كل ذرة تراب من فلسطين وهذا من قوميتنا العربية الإسلامية..مع فائق احترامي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة