عجلون : 31 مركزا صحيا ما بين شامل وأولي وفرعي منها 20 مستأجرا .

=

المومني – مركز صحي عجلون الشامل متهالك  ( تشققات وهبوطات ) ينذر بالخطر  والصيانة لم تعد مجديه.

– نقص في مساعدي الصيدله وفنيي المختبرات والمحاسبة .

– المنحة الإسبانية تشمل مراكز الاميرالحسن والجبل الأخضر وعرجان .

– مجلس المحافظة انفق 2 مليون و 570  الف دينار لبناء مراكز واعمال صيانة وتاثيث وتجهيز .

– دمج بعض المراكز المتقاربة مجد ولايكلف نظرا لتوفر الكوادر .

————————————————————————————————-

قال مدير صحة محافظة عجلون الدكتور زياد المومني انه يوجد في المحافظة 31 مركزا صحيا منها 6 مراكز شامله و15 مركز اولي و10 مراكز فرعية منها 20 مركزا  مستأجرة وهي مراكز عجلون والاستقلال وراجب والهاشمية وحلاوه وباعون وراسون وراس منيف والعامرية وسامتا واشتفينا ومحنا وصنعار والمرجم والساخنه والحرث وثغرة زبيد والصفصافه وعين البستان مشيرا إلى أن دمج بعض المراكز المتقاربة بات ضرورة مايساهم في تقديم خدمات أفضل للمراجعين .

وكشف الدكتور المومني انه من الممكن التفكير بدمج مراكز رأس منيف والمرجم وصنعار الصحية في حال كانت هناك قبول وموافقة حيث الأمر لايكلف نظرا لتوفر الكوادر الطبية والتمريضية والموظفين والحال ينطبق أيضا على مراكز حلاوه والهاشمية حيث ستكون الخدمات المقدمة ممتازة .

وأشار الدكتور المومني إلى أن مايقلق هو وضع مركز صحي عجلون الشمل الذي انشئ على أرض للاوقاف قبل زهاء 35 عاما وعادت ملكيته للاوقاف وهو الان مستأجر منها  لافتا الى مبنى المركز يعاني من تشققات وهبوطات ولم تعد تجد اعمال الصيانة ما يستدعي الإسراع بالبحث عن قطعة ارض لانشاء مركز يليق بمركز المحافظة لافتا الى أن مجلس المحافظة يتبنى الأمر حاليا .

وفيما يتعلق بعدم تشغيل مركز صحي عبين عبلين الذي تم انشاؤه من قبل مجلس المحافظة بقيمة زهاء مليون دينار حتى الان بين المومني أن التأخير يعود لعدم تركيب محول للكهرباء رغم ان الوزارة قد خاطبت الجهات ذات العلاقة بالأمر مشيرا إلى أن المجلس مشكورا قام بإنشاء مبنى لمركز صخره الشامل بقيمة زادت على مليون و 100 الف دينار كما تم تخصيص 570 الف دينار للمراكز الصحية ومستشفى الايمان خلال العامين الماضيين .

وبين الدكتور المومني أن هناك نقص في مساعدي الصيدله وفنيي المختبرات والمحاسبة مشيرا إلى أنه تم الطلب من الوزارة تعيين حوالي 113 ما بين اطباء عامين عدد 25 بسبب ان هناك أطباء سيلتحقون في برنامج الاختصاص و7 أطباء أسنان و10 مساعدي صيدله وفنيي مختبرات ومساعدين واسعاف طوارئ عدد 4 ومحاسب قانوني عدد  4 ومساعد 3 ومدخل بيانات 5 وحاسوب  2 وإداري 5 وتمريض قانوني 5 وتمريض مشارك 12 وسكرتاربا 10 ومراقب صحه 3 .

مشيرا إلى أن عدد الأطباء العامين في المديرية يبلغ 43 طبيبا بالإضافة لوجود 33 طبيب أسنان .

وفيما يتعلق بالمنحة الإسبانية بين الدكتور المومني تبلغ قيمتها 796 الف دينار وتشمل صيانة  3 مراكز وهي الامير الحسن الشامل في كفرنجة وعرجان الشامل والجبل الاخضر في منطقة الصفا وتزويدها بالأجهزة والمعدات الطبية مشيرا إلى أن كلفة المرحلة الاولى تبلغ 696 الف دينار وكلفة المرحلة الثانية التي تنتهي هذا العام 100 الف دينار .

وطالب رئيس مركز صحي عجلون الشامل الدكتور رائد ابو عناب  بأن تقوم لجنة السلامة العامة والدفاع المدني بزيارة الى المركز لتقييم وضعه الانشائي والاطلاع على التشققات التي باتت تنذر بالخطر لافتا الى أنه لا يمكن باي حال من الاحوال السكوت على وضع المركز الذي صرف على صيانته مؤخرا زهاء 50 الف دينار وأعتقد أن ذلك أصبح لايجدي وأن الأمر بحاجة الى حل جذري .

إلى ذلك قال رئيس مجلس المحافظة عمر المومني أن المجلس ومنذ أن باشر مهامه قبل 5 سنوات أعطى القطاع الصحي أولوية خاصة لأهمية هذا القطاع مشيرا إلى أن المجلس قام بانشاء مركزين صحيين في قضاء صخره أحدهما شامل في صخره والآخر في عبين وقد تجاوزت كلفتهما 2 مليون دينار مشيرا إلى أن المجلس خصص خبال العامين الماضيين مبلغ 570 الف دينار منها 108 الف دينار لانشاء مراكز صحية و 271 الف دينار لصيانة وتاثيث وتجهيز  مراكز صحية كما خصص مبلغ 190 الف دينار لمستشفى الايمان الحكومي وتوفير أجهزة ومعدات .

واضاف المومني المجلس سيقوم بشراء اراض لإنشاء مراكز صحية عليها وهي الان في المراحل الأخيرة وتشمل شراء 4 دونمات لمركز صحي عجلون الشامل بالقرب من نادي المعلمين و 3,5 دونمات في منطقة راجب لبناء مركز بدلا من المستأجر و دونمين في بلدة حلاوه لبناء مركز جديد بدلا من المستأجر من البلدية .

وبين المومني أن هناك نيه لبناء طابق ثان لمركز صحي عين جنا الأولى الذي هو ملك لوزارة الصحة .

الدستور/ علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة