عرضان مسرحيان في كلية عجلون الجامعية

تحقيقاً لرؤية جامعة البلقاء التطبيقيّة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وخدمة المجتمع ، وتنفيذًا لتوجيهات عطوفه رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني ولنشر الوعي بين طلبة الكلية حول مختلف الآفات الاجتماعية والصحية التي تهدد استقرار المجتمع وتماسكه نظمت كلية عجلون الجامعية وبالتعاون مع مؤسسة الملك الحسين/ المركز الوطني للثقافة والفنون من جهة و مديرية الأمن العام /مديرية الأعلام الأمني والشرطة المجتمعية عرضيين مسرحيين في قاعة الشهيد محمد العزام بحضور مساعد العميد للشؤون الطلابية وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وعدد كبير من طلبة الكلية .
وكان العرض المسرحي الأول التفاعلي بعنوان “حواجز وهمية ” والذي تم تنفيذه ضمن مشروع “تمكين الشباب من أجل مستقبل أكثر أمانا ً” بهدف تسليط الضوء على قضايا الصحة الانجابية وأهمية التوعية المجتمعية للارتقاء بالصحة الإنجابية من مختلف جوانبها التي تتعدى مفهوم تنظيم الأسرة، قدمه فريق المركز الوطني للثقافة والفنون التابع لمؤسسة الملك الحسين بدعم من وزارة الخارجية النرويجية ،وفي نهاية المسرحية جرى حوار تفاعلي بين الفريق المسرحي ومخرجها السيد مهند نوافله والحضور حول دور المجلس الأعلى للسكان في تيسير تقديم المعلومات العلمية والرد على استفسارات أفراد المجتمع وتقديم إجابات آمنة من خلال منصة فريدة متخصصة بقضايا الصحة الإنجابي منصة ” دربي ” التي أنشأها المجلس بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان ، مشيرة إلى أن المنصة تعتبر ملاذا تقنيا آمنا للأشخاص الذين يرغبون بالاستفسار حول أسئلة تختص بالصحة الانجابية بلا حرج أو تردد، ويتم الإجابة عليها بشكل آمن وشخصي حيث تم الإجابة على أسئلة واستفسارات الحضور
كما ونظمت مديرية الأمن العام /مديرية الأعلام الأمني والشرطة المجتمعية عرضا مسرحيا تناول قضية المخدرات وكيف يستدرج تجار ومروجو المخدرات الأشخاص للإدمان على المواد المخدرة ودفعهم للتنازل عن كل ما يمتلكون في سبيل الحصول على المواد المخدرة أي كان نوعها.
كما سلط العرض المسرحي الضوء على الواقع المأساوي الذي تعانيه أسر المتعاطين من حيث تردي أوضاعهم الأسرية والمادية واستغلال تجار مروجو المخدرات لهذا الواقع لاستدراج المزيد من الأفراد للتعاطي أو الترويج للمخدرات
ومن جانب آخر التقى عميد الكلية الأستاذ الدكتور وائل الربضي بفريقي العملين المسرحيين كل على حده مبينا ان هذه العروض تأتي ضمن البرامج والأنشطة التوعوية التي تنظمها كلية عجلون الجامعية بالتعاون مع مؤسسة الملك الحسين / المركز الوطني للثقافة والفنون ومديرية الأمن العام / الشرطة المجتمعية لنشر الوعي بين طلبة الكلية حول مختلف الآفات الاجتماعية والصحية التي تهدد استقرار المجتمع وتماسكه، مؤكداً ضرورة تكاتف جهود الجميع في التوعية في هذه الجوانب منها الصحة الانجابية وآفة المخدرات وخطرها الكبير على المجتمع والشباب وضرورة تحصين المجتمع والشباب من المخاطر والأضرار التي تنتج عنها، مشيدا بجهود القائمين عليها .

قسم العلاقات العامة/ كلية عجلون الجامعية

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة