عشوائية طرح الأنقاض تشوه عجلون السياحية.. والبلدية تتوعد المتسببين

فيما تستمر ظاهرة طرح الأنقاض وسط المدن وعلى جوانب الطرق بمحافظة عجلون، متسببة بمكاره صحية وتلوث بيئي وبصري لا يتناسب وخصوصية المحافظة سياحيا، لجأت البلدية الى لهجة التحذير والتوعد بمعاقبة المتسبين، وسط اضطرارها تنفيذ حملة شاملة للتخلص من الانقاض.
وتشدد ادارة البلدية على أنه لا يمكن التغاضي عن هذه الظاهرة تحت اي ظرف أو مبرر، لاسيما وأنها باتت تهدد السلامة العامة وتتسبب بمكاره صحية لا تتناسب وخصوصية المنطقة السياحية والتنموية.
وفي أوقات ليست ببعيدة، فقد غزت تلك المخلفات والأنقاض التي تطرح بشكل عشوائي، ساحات ومساحات فارغة بين المباني والمحال التجارية في مدينة عجلون، وعلى جوانب الطرق في مناطقها، مؤدية الى مكاره صحية، ما دفع ناشطين وسكانا للمطالبة بضرورة بذل الجهود لإزالتها أولا، وفرض رقابة لمنع هذه المخالفات البيئية، واتخاذ عقوبات رادعة بحق المتسببين بها.
ويقول خالد القضاة، إن كثيرا من تلك الأنقاض تطرح في ساحات فارغة بين العمارات والمساكن وعلى جوانب الطرق، متسببة مكاره صحية، وتشكل بيئة مناسبة لتكاثر القوارض، مطالبا الجهات المعنية من البلدية والصحة بإزالة هذه المخلفات، وفرض رقابة مشددة لمنع إلقائها الا في امكانها المخصصة، وفرض عقوبات رادعة على المخالفين.
ويشاطره الرأي بدر الصمادي، حيث يؤكد أن الظاهرة تطال العديد من جوانب الطرق في المحافظة، مشكلة مخاطر عديدة من أبرزها أنها تحجب الرؤية أمام السائقين، لاسيما على المنعطفات والطرق الضيقة، كما أنها تنجرف إلى الطرق عند تساقط الأمطار الغزيرة متسببة بإغلاق قنوات تصريف الأمطار وإعاقة حركة المرور.
ويقول الخبير البيئي محمد فريحات إن ظاهرة طرح الأنقاض ومخلفات الإنشاءات في محافظة عجلون بشكل عشوائي مشكلة متكررة ولا تتوقف، لاسيما خلال أشهر الصيف، رغم كل النداءات والمطالبات بوقفها، متسببة بتلوث بيئي وبصري، ما يستدعي من الجهات المعنية كالأشغال والبلديات اتخاذ الإجراءات الحازمة والكفيلة بوقفها.
بدورها، حذرت بلدية عجلون الكبرى العاملين بقطاع الإنشاءات والمواطنين من طرح الأنقاض على جوانب الطرق أو داخل الأحياء والتجمعات السكانية الأمر الذي يشوه الطبيعة ويتسبب بتلوث البيئة.
وقال رئيس البلدية حمزه الزغول إن المحافظة مقبلة على حركة سياحية محلية وخليجبة نشطة خلال الصيف القادم، ما يرتب على الجميع التعاون والعمل بروح الفريق لإظهار جمال المحافظة وطبيعتها الجميلة على أحسن صورة.
وزاد أن كوادر البلدية المختصة تواصل تنفيذ حملات نظافة شاملة لازالة النفايات والاتربة والانقاض من الأحياء السكنية والشوارع الرئيسة والفرعية والساحات العامة في جميع مناطق البلدية الخمسة ( عجلون وعين جنا وعنجرة والصفا والروابي ).
وأكد الزغول أن هذه الحملات التي شرعت البلدية بتنفيذها اخيراً، شملت منطقة عجلون وحتى منطقة عنجرة بجميع أحيائها وشوارعها، مؤكدا استمرارية العمل بهذه الحملات في منطقتي عين جنا والروابي بالتنسيق مع قسم الحركة لإدامة عمل الآليات المساندة لضمان تحقيق الأهداف المرجوة منها بالوصول إلى مناطق نظيفة وبيئة آمنه ونقية.
وأشار الى أن فرق مديرية الحدائق والمتنزهات والبيئة المختصة تواصل أعمالها لتقليم اشجار الزينة وإزالة الانقاض من الجزر الوسطية ورش الأعشاب والاشواك والنباتات الضارة في المقابر وجوانب الطرق والساحات العامة من أجل تسهيل حركة التنقل داخل المقابر وازالة النباتات والاعشاب التي تكون عرضة لنشوب الحرائق في فصل الصيف.

عامر خطاطبة/ الغد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة