فعاليات عجلون تشيد بخطاب جلالة الملك في احتفال اليوبيل والجلوس الملكي

=

اشادت فعاليات محافظة عجلون بخطاب جلالة الملك عبد الله الثاني للشعب الاردني بمناسبة الاحتفال بمناسبة اليوبيل والجلوس الملكي الذي أكد فيه أنه يفتخر بأنه أردني وأن الأردن انجاز في أصعب الظروف والأحوال وهو ثبات على الحق في أشد المواقف .
وقال رئيس مجلس امناء جامعة عجلون الوطنية الدكتور محمد نور الصمادي إن خطاب جلالة الملك كان من القلب إلى قلوب الأردنيين الذين الذي رأى فيهم الرجولة والاباء الذين حملوا اسم الأردن عاليا فكأنوا محط احترام العالم بمواقفه ومبادئه وانسانيته واخلاقة النبيلة .
واضاف ان جلالته اشاد بدور القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية حامية الوطن والاستقلال في مواجهة الصعاب وفي المعارك والانتصار للمظلومين وايواء من جاء طلبا للأمان الى دورها الإنساني ودفاعها عن الحق مشيرا جلالته الى تضحيات الآباء والأمهات لتنشئة جيل من أجل رفعة وازهار الوطن ، كما لفت جلالته إلى أن مسيرة الأردن لم تخل من التحديات والصعاب غير انها كانت زاهرة بالإنجازات وسيبقى الأردن مصدر قوة وثبات على الحق يبني ويعلي البنيان يقف إلى جانب أمته .
وقال مساعد امين حزب الميثاق لشؤون الاستثمار الدكتور محمود وفيق فريحات أن خطاب جلالة الملك عبد الله الثاني بمناسبة الجلوس الملكي واليوبيل الفضي أكد فيه جلالته على أن الاولوية هي حماية الأردن وهذا هو ديدن الكبار والقادة العظام إلى جانب استمرار عملية البناء والتطوير والبناء على ما تم إنجازة في مختلف المجالات وميادين العطاء والإنجاز مؤكدا جلالتة أن الأردن عصي على كل التحديات والصعاب بهمة وعزم أبنائه وسيبقى السند والعون لامته لن تغيره الظروف والأحوال مجددا التأكيد جلالته إننا جميعا قادرون المضي نحو المستقبل بثبات دون خوف أو تردد .
واعرب النائب السابق ناجح المومني ورجل الاعمال عن اعتزازه بما في خطاب جلالة الملك عبد الله الثاني الذي أكد فيه على أن الأردن زاخر وغني بالكفاءات والقدرات البشرية القادرة على العطاء والبناء ما يساهم في زيادة مساحات وافاق الاستثمار من اجل بناء اقتصاد مزدهر لخدمة اجيال الوطن الحاضرة والمستقبلية سيما وان الأردن يتمتع بالأمن والاستقرار .
وقال نائب رئيس مؤسسة اعمار عجلون المحامي صهيب القضاة أن جلالة الملك حفظه الله أكد في خطابه بمناسبة احتفالات الوطن باليوبيل الفضي والجلوس الملكي عمق العلاقة مع أبناء الوطن حيث كانوا جميعا شركاء وقف الجميع معا لبناء الوطن وتقدمه وازدهاره قاطعا جلالته العهد على نفسه أمام شعبه أن يبقى الأردن حرا عزيزا امنا كريما مطمئنا هذا هو عبد الله المعزز اعز الله ملكه ،وهكذا هم الهاشميون على الدوام أوفياء لامتهم .
وقال عميد كلية عجلون الجامعية الاستاذ الدكتور وائل الربضي خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني بمناسبة اليوبيل الفضي لتوليه العرش يعكس رؤية شاملة وواقعية للتحديات والفرص التي تواجه الأردن. و قد شدد و أكد جلالته على أهمية الوحدة الوطنية والعمل المشترك، وهي رسائل تعزز الروح الوطنية وتؤكد على التكاتف في مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية.
و لفت الى ان إشادة جلالته بجهود الأردنيين في بناء وطنهم تعكس تقدير جلالة الملك لجهود شعبه، مما يعزز الثقة المتبادلة بين القيادة والشعب. التركيز على القيم الديمقراطية والعدالة يشير إلى التزام جلالة الملك بتعزيز حقوق المواطنين وتحقيق حكم رشيد.
واضاف الخطاب يجمع بين الواقعية والطموح، حيث يعترف بالتحديات الحالية ولكنه في نفس الوقت يبرز التفاؤل بمستقبل أفضل من خلال رؤية حكيمة ومتقدمة. فقد كان خطاب جلالة الملك المعظم معززًا للروح المعنوية وتحفيزًا للمواطنين على المشاركة الفعالة في بناء مستقبل بلدهم.

الدستور/ علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة