فعاليات عجلون لقاء ولي العهد كان شاملا وواعيا ينم عن بصيرة ثاقبة

=

قالت فعاليات عجلون النقابية والحزبية والاكاديمية والشعبية والسياسية والشعبية ان لقاءولي العهد الامير حسين مع قناة العربية كان شاملا وواعيه ينم عن بصيرة ثاقبة حيث كان حفظه الله ملما بكل شيء كيف لا وهو تربية الهاشميين الذين ما كانوا يوما الا شعلة في سما الكون حصافة ووعيا ومعرفة . كما ثمنت الفعاليات تضمنه اللقاء حيث كان فيه احاطة بكافة القضايا التي تهم الشان المحلي والاقليمي لابل والدولي .
واشار رئيس جامعة عجلون الوطنية الاستاذ الدكتور ف اس الهنانده أن ما جاء في لقاء ولي العهد مع قناة العربية شمل مختلف المفاصل محليا واقليميا وكان صاحب السمو ولي العهد حفظه على قدر عال من الحكمة ينها من روح الشباب الكثير في طرحه للامور وحديثه الذي كان معبرا عن مختلف القضايا فهو الأقرب لجلالة ألملك المطلع على كافة التفاصيل وما شهدته المملكة الاردنية الهاشمية في عمؤ حكم جلالة  الملك عبدالله الثاني قائد مسيرةالعطاء والانجاز البناء والتحديث الشامل في مختلف الميادين في ظل أمن واستقرار المملكة والهوية الوطنية الجامعة من أجل وطن مزدهر فضلا على متابعة سموه لعديد من الملفات التي تشكل عنوان للبناء الاقتصادي آلى جانب اهتمام سموه بالتعليم وخاصة التقني .
وقال الاكاديمي الدكتور منتصر القضاة أن رؤى وفكر سمو ولي  العهد الثاقبة ازاء الثوابت الوطنية والقضايا العربية والقضية الفلسطينية كان واضحا حيث الحرص الذي قاده جلالة الملك بشأن القضية وغزه كما واضحا وصادقا غير مواقف دول مسشرا إلى أن حديث قال لامس هموم الشعب و حرصه على رسم شكل المستقبل الذي يستحقه الاردنيون المخلصين للوطن وقيادته الهاشمية.
وأشار رئيس مجلس المحافظة عمر المومني لقد كانت مقابلة ولي العهد مع قناة العربية شاملة لكافة القضايا المحلية  والاقليمية  والدولية، من حيث موقف الاردن الداعم للقضية الفلسطينية  وضرورة ان تنعم المنطقة بالسلام  الامن بعد 75 عام من الكفاح والنضال لافتا لحرص سموه على التضامن
العربي حتى يعم الخير على الجميع في الوقت الذي أكد سموه على الاهتمام بالشباب وضرورة العمل على تحقيق احلامهم وطموحاتهم مبينا أن سموه جدد التأكيد على قوة ومنعة الجبهة الداخلية وحالة التلاحم الوطني والالتفاف حول القيادة الهاشمية .
وقال رئيس بلدية عجلون الكبرى حمزه الزغول لقد أكد سمو ولي العهد في لقائه مع قناة العربية
سمو ولي العهد حفظه الله ورعاه  كان شاملا حيث سلط الضؤ على القضايا المحلية والاقليمية والدولية وعلى نهج الأردن وحرصه على القضية الفلسطينية والحشد الدولي لها فضلا على تناول الأمور المحلية والوحدة الوطنية والتحديث السياسي والاقتصادي والإداري وما واجه الأردن من احداث وتحديات تجاوزها بتعاون أبناء الوطن الحريصون على بنائه وتقدمه وازدهاره .
وقال اللواء المتقاعد صالح عبابنه مقابلة ولي العهد سمو الامير الحسين بمناسبة  اليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك عبدااله التاني سلطاته  الدستورية كانت على قدر عال من الحكمة حيث اكد سموه على النهج الحكيم لجلالة  الملك في  ظل الظروف الاقليمية والدولية من اجل حفط امن واستقرار  الاردن  ومصالحه الوطنية لافتا الى ان ولي العهد ركز على النهوض بالتعليم والصناعة والسياحة والاستثمارات من اجل تقدم
وازدهار الأردن والوقوف الى جانب الاشقاء الفلسطينين لاقامة دولتهم المستقلة  ووقف العدوان علي غرة  وادخال المساعدات الانسانية والدوائية .
وقال النائب السابق المحامي احمد الفر يحات ان لقاء ولي العهد مع قناة العربية هو تأكيد على النهج الحكيم للمملكة بقيادة جلالة الملك عبدالله  الثاني التي تميزت بتلاحم الشعب  الاردني مع قيادته الهاشمية  ما يفضي إلى قوة الأردن ورسوخ النهج الديمقراطي من خلال سلسلة ما قام من تحديث وتطوير لافتا الى ان حديث سموه اتسم بنظرة تفاؤل مركزا على مستقبل الأردن لتحقيق النهوض والإستقرار الإقتصادي كما تناول اللقاء ما يحدث في قطاع غزة وضرورة تكاتف المجتمع الدولي لحل هذه لانهاء الحرب وإنهاء معاناة الأهل في القطاع .
واكد الاكاديمي الدكتور أويس الصمادي على ما ورد في لقاء سمو ولي العهد ضرورة التمسك الهوية الأردنية، وان ترتكز الهوية الجامعة على حب الأردن والانتماء له وضرورة تحلي المسؤولين بالجدية والإصرار لافتا للظروف الصعبة التي يعانيها المواطنون وظرورة العمل معا من أجل حياة افضل لافتا الى انه وضع للشباب خارطة طريق نحو التقدم والازدهار معتبرا أن الشباب هم مستقبل الوطن ولابد من الاستثمار بهم إلى جانب اهتمام سموه ورؤيته للتعليم ومستقبل التعليم التقني .

الدستور/ علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة