قرار شجاع من وزير شجاع./ الأستاذ الدكتور حسين البطاينة

=

قرار شجاع من وزير شجاع… شكرا كثيرا كبيرا جميلا لمعالي مازن الفراية.

ماقام به معالي الوزير يترجم قول الرسول صل الله عليه وسلم _ لاتكن عونا للشيطان على أخيك لمن قال لأخيه وقد شرب الخمر مرارا وجيء به مخمورا، فقال أحد جلاس النبي صلى الله عليه وسلم _ أخزاك الله، ماأكثر مايؤتى بك مخمورا، فقال رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ لا تكن عونا للشيطان على أخيك، والذي نفسي بيده إني لأعلم أنه يحب الله ورسوله.

معالي الوزير، بقراره الاخير أعطى فرصة لهؤلاء المخطئين من أبناء الوطن، وجلهم قد ندم على فعلته، وكلهم شوق، وتوق لتبييض صفحاتهم، والعودة، والاوبة فناخت همته، وخارت قواه نتيجة فرض الإقامة الجبرية عليه،ومايترتب على ذلك من آثار نفسية، ومجتمعية، فجاء الفرج من الله على يدي وزير الداخلية نزولا عند رغبة ثلة من المحبين الأقوياء، فأقول لهم جميعا:جزاكم الله خير الجزاء، وسدد على طريق الخير خطاكم، وجعلكم أسوة للخيرة في هذا البلد المعطاء الخير بأهله، لنكون جميعا مفاتيح للخير مغاليق للشر لنأخذ بأيدي هؤلاء الشباب الذي كبا… ولكل جواد كبوة، لقد رسمتم الابتسامة على وجوه هؤلاء الشباب، وأدخلتم السرور على قلوب آبائهم، وامهاتهم، دمتم بخير وعافية.
حفظ الله البلاد والعباد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة