كريشان من المفرق: الأردن حقق إنجازات عظيمة لا تعد ولا تحصى

ترأس نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان اليوم الاثنين، اجتماعا للفريق الوزاري الذي شكله رئيس الوزراء بشر الخصاونة، للوقوف على ما تم إنجازه من المشاريع الحكومية التي تم تنفيذها الـ ٢٥ عاما الماضية.

 

يأتي ذلك في إطار احتفالات المملكة باليوبيل الفضي لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على العرش.

وأكد كريشان خلال كلمته الافتتاحية للاجتماع: “أننا اليوم نتفيأ بمناسبة (اليوبيل الفضي) والانجازات العظيمة التي حققها الاردن بتاريخ عهد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، فاليوم في محافظة المفرق والذي شرفها بزيارة ضمن لقاءات الخير والانجازات الأردنية واحتفالا باعيادنا التي نعتز ونفتخر بها دوما”.

وأضاف: “تأتي هذه الزيارة استكمالاً لزيارات المحافظات والتي حض عليها سيدنا وان نلتقي دوما، واستكمالا ان زيارة رئيس الوزراء الذي حملني أمانة انقل لأهالي المفرق العزيزة حاضرة وبادية بالإنجازات التي تمت في هذا الوطن الغالي انجازات عظيمة لا تعد ولا تحصى”.

 

وأشار إلى أن الإنجازات التي حققت كانت على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من ضمنها تعديل الدستور وقانوني الاحزاب والانتخاب”.

 

وأردف: “نحن مقبلون على انتخابات والتي أكد صاحب الرؤية الملك عبد الله وأعلن موعدها كما هو مقرر هذا العام ليدل ذلك على الامن والامان الذي حبانا الله به وواجبنا ان فاخر به وبانجازاتنا”.

 

وأكمل: “لتجيء هذه الزيارة لمحافظة المفرق حتى نستمع الى اخواننا ممثلين برئيس مجلس المحافظة ورؤساء البلديات بالانجازات التي تمت خلال لـ٢٥ سنة الماضي”.

 

وتابع: “زرنا 12 محافظة وقمنا برئاسة رئيس الوزراء بزيارة ثلاث بواد واستمعنا الى كافة المطالب التي تقدم بها اخواننا المواطنين ورؤساء البلديات ومجالس المحافظات الذين اليوم أصبحوا يمثلون التمثيل الحقيقي لاخواننا المواطنين في كافة أنحاء المملكة لأنهم الادرى كما اشار سيدنا في اللقاء الذي تم قبل عامين مع رؤساء البلديات ورؤساء مجالس المحافظات بانهم اللبنة الاولى التي تبدأ في بناء الاوطان وتقدم الخدمات والبنى التحتية من البلديات ومجالس المحافظات والذي سوف يتم تعزيزه دورها في السنوات القادمة”.

واكد بأنهم “الممثل الحقيقي للنواب على مستوى رقابة الحكومة وعلى مستوى التشريعات التي تتم لتنمية محافظاتهم ولخدمة مواطنهم ولخلق مشاريع استثمارية بالتعاون والتشاركية ما بين البلديات ومجالس المحافظات وهذا ما اشار له قانون الإدارة المحلية مؤخراً والانجازات التي تمت خلال الثلاث سنوات الماضية من تاريخ عمر هذه المجالس، إذ أنني اعترف امامكم اليوم في محافظة المفرق وبصدق وانتماء اننى خلال زياراتي لكافة بلديات المملكة بأن الانجازات فيها وصلت ما نسبته 90% وبعضها 80%  .

من جهتها قالت وزيرة النقل المهندسة وسام التهتموني، إن محافظة المفرق تتمتع بشبكة نقل عام تلبي احتياجات سكانها، مشيرة إلى أن أبرز إنجازات قطاع النقل البري في المحافظة تمثلت في تنفيذ مشروع مركز انطلاق ووصول المفرق الجديد “الشرقي” الذي شكل نقلة نوعية في خدمات  النقل العام في المفرق.

 

وبينت التهتموني أن خدمة النقل العام على خط مخيم الزعتري مخدوم بـ80 مركبة عمومية متوسطة تخدم لواء البادية الشمالية الشرقية والمخيم، إضافة الى 11 مركبة متوسطة منحت تصاريح مؤقتة لتقدم الخدمة على خط مجمع المفرق الشرقي- مخيم الزعتري. وأكدت أن آلية الدعم الجامعي ما تزال مستمرة بتقديم دعم لأجور نقل الطلاب في محافظة المفرق على خطوط النقل العامة إلى الجامعات الرسمية”.

بدورها، قالت وزيرة العمل ناديا الروابدة، إن عدد المشتغلين الأردنيين في المفرق من كلا الجنسين بلغ 67091 شخصا، وإن عدد الفروع الإنتاجية في المحافظة يبلغ 5 فروع بطاقة استيعابية تبلغ ألف فرصة عمل، وعدد المشتغلين الأردنيين فيها يبلغ 583 شخصا.

ولفتت إلى أن إجمالي عقود العمل الموقعة منذ بداية البرنامج الوطني للتشغيل بلغ 36888، وعدد العقود المبرمة مع المنتفعين من صندوق المعونة الوطنية 2531.

وأشارت إلى أن معهد تدريب مهني المفرق يشمل 13 مشغلا بطاقة استيعابية تبلغ 185 شخصا، وأن أعداد المتدربين الملتحقين بمعاهد مؤسسة التدريب المهني يبلغ 6924، في حين بلغ عدد المشاريع الممولة من صندوق التنمية والتشغيل في المفرق 5584، بحجم تمويل بلغ 22 مليون دينار وفرت 8019 فرصة عمل.

وقال وزير الطاقة الدكتور صالح الخرابشة، إن مشروع وحدات الإنارة الوفرة للطاقة مع البلديات حقق نتائج جيدة، إذ خفض تكلفة فاتورة كهربة البلديات بنسبة 50 بالمئة، لافتا إلى استفادة 30 بلدية من مشروع تركيب أنظمة طاقة شمسية للمباني الإدارية للبلديات، إلى جانب أنه سيجري التوقيع مع 70 بلدية للاستفادة من المشروع.

من جانبه، بين وزير الشباب محمد النابلسي، أن الوزارة خصصت بالتعاون مع بلديات محافظة المفرق قطع أراض لاستحدات ملاعب خماسية ومراكز شبابية في عدد من مناطق المحافظة، لافتا إلى أنه سيتم الطلب من بلدية المفرق الكبرى تخصيص قطعة ارض لتوسعة مجمع سمو الأمير على بن الحسين الرياضي ليكون نواة لمدينة رياضية.

بدورها، قالت وزير التنمية الاجتماعية، وفاء بني مصطفى، إن الوزارة حققت خلال الـ25 عاما الماضية إنجازات عديدة منها التوسع في استحداث مكاتب التنمية الاجتماعية ومراقبة السلوك ومراكز تنمية المجتمع المحلي، مشيرة إلى أنه جرى أخير بمبادرة ملكية استحداث مركز البوتاس للخدمات النهارية الدامجة للأشخاص ذوي الإعاقة.

وبينت أنه جرى استحداث 135 مسكنا للأسر العفيفة وسيتم خلال العام الحالي تسليم 6 مساكن لأسر عفيفة في المحافظة، مشيرة إلى أن عدد المستفيدين من صندوق المعونة الوطنية في المفرق يبلغ 16 ألف مواطن.

وقال وزير البيئة الدكتور معاوية الردايدة، إن الوزارة استبدلت، بالتعاون مع عدد من الوزارات والبلديات، مضخات مياة تقليدية بأخرى تعمل بالطاقة الشمسية من خلال تركيب 62 وحدة، إضافة إلى تنفيذ مشروعيبن لمراقبة نوعبة الهواء والمياه.

وأشار إلى الانتهاء من مشروع تحسين البنية التحتية الخضراء الذي نفذ من خلال إجراءات العمالة المكثفة ووفر 1086 فرصة عمل مؤقتة، ووجود مشروع آخر لنفس الغاية في المحافظة يستمر حتى عام 2026 بدعم من الوكالة الكورية للتنمية.
وبين أنه جرى استحداث محمية برقع، وأن لقاء سيعقد مع بلدية المفرق الكبرى والجهات ذات العلاقة لاستحداث حديقة في المفرق.

من جهته، قال أمين عام وزارة الأشغال العامة والإسكان، الدكتور جمال قطيشات، إن العمل جار على إعادة صيانه وتأهيل 15 كيلومترا من طريق المفرق الصفاوي بتكلفة 5.3 مليون دينار ضمن المرحلة الثانية، وصيانة 10 كيلومترات من طريق المفرق اربد بتكلفة 2.4 مليون دينار.

وأضاف أن العمل جار على إعداد مشروع صيانة طريق المفرق الزرقاء بتكلفة  بين 5 و 5.5 مليون دينار،  مشيرا إلى الانتهاء من صيانة جزء من طريق المفرق الزرقاء بتكلفة 2.7 مليون، وتوسعة مثلث النعيمة بلعما الزرقاء بطول 4.4 كيلومتر ضمن المرحلة الأولى بتكلفة 6.8 مليون دينار.

وأشار أمين عام وزارة الزراعة، المهندس محمد الحياري، إلى توزيع مليوني شجرة حرجية وحفر  3500 بئر لتجميع مياه الأمطار في المفرق، إلى جانب  استحداث 50 حفيرة و3 سدود ترابية،  واستحداث محجر صرة البيطري، وتوفير 10 عيادات بيطرية متنقلة، وإنشاء 3 واحات حرجية، وزراعة 2300 دونم بالاشجار الحرجية.

وقال إنه جرى العام الماضي تمويل 4 مصانع غذائية في المفرق، و إن وزارة الزراعة تدفع إيجارات هذه المصانع لـ5 سنوات لتشجيع هذه المصانع.

بدوره، أشار الأمين العام لوزارة الصحة للرعاية الصحية الأولية والأوبئة، الدكتور رائد الشبول، إلى أن محافظة المفرق تضم 4 مستشفيات حكومية، و88 مركزا صحيا منها 29 مركزا شاملا.

وقال إن تلك المستشفيات والمراكز رفدت بأجهزة حديثة وكوادر طبية، إلى جانب تجهيز 30 مركزا بأجهزة متطورة  وإعادة تأهيل وصيانة عدد من المراكز الصحية في أنحاء المحافظة .

بدورها قالت الأمين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية، سحر الشخاترة، إن 193 مدرسة استحدثت في المفرق خلال الـ25 عاما الماضية، وإن المحافظة  تضم 453 مدرسة حكومية منها 134 مدرسة مستأجرة.

وأشارت إلى طرح 24 عطاء لصيانة 116 مدرسة بتكلفة 1.5مليون دينار، وأن هناك 25 مشروعا لمدارس مطروحة على المنح المقترحة في المفرق، مؤكدة أن مدارس الوقف التعليمي مفعلة بشكل طبيعي في المحافظة.

وكان محافظ المفرق سلمان النجادا، الذي استعرض الإنجازات الكبيرة التي تحققت في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني وشملت القطاعات كافة لافتا إلى أن محافظة المفرق حظيت باهتمام ملكي كبير.

وبدوره، دعا رئيس مجلس محافظة المفرق خليل شديفات، إلى زيادة موازنة المحافظة، وإعادة النظر ببعض التشريعات خصوصا نظام العطاءات الحكومية، واستعرض بعض المعيقات التي تواجه المجلس والمتمثلة بعدم كفاية وعدم العدالة في توزيع المنح الخاصة لبناء المدارس وقدم وتهالك شبكات الماء في معظم أرجاء المحافظة داعيا إلى ضرورة زيادة مصادر ضخ المياه من خلال حفر الآبار الارتوازية ونقل مياة الديسى إلى المفرق.

وتحدث خلال الاجتماع عدد من رؤساء كل من بلدية المفرق الكبرى وبلدية بلعما وبلدية قضاء المنشية ورحاب حول العديد من الانجازات التي حققتها المحافظة في مختلف القطاعات خلال الـ ٢٥ سنة الماضية وعرضوا خلالها أبرز مطالب واحتياجات بلدياتهم أمام الوفد الوزاري.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة