لزراعة مليون شجرة.. بلدية إربد تطلق مبادرة “زراعتي مسؤوليتي”

أطلقت بلدية إربد الكبرى صباح اليوم الأحد في موقع حديقة المقري بمنطقة الروضة، مبادرة “زراعتي مسؤوليتي” التي تمتد على مدار خمس سنوات وتستهدف زراعة مليون شجرة في مختلف أرجاء ومناطق إربد بالتعاون مع عددٍ من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.

وبين رئيس البلدية الدكتور المهندس نبيل الكوفحي خلال إطلاق المبادرة، أن زراعة الأشجار ستشمل كافة أراضي المدينة وشوارعها والجزر الوسطية فيها، وجميع المساحات الفارغة وحدائق بيوت المواطنين.

وأضاف الكوفحي أن البلدية وشركاءها يسعون لأن يخدموا الناس كما يطمحون منهم، مشيراً إلى أن قطعة الأرض التي استهدفتها البلدية لإطلاق المبادرة منها تم تخصيصها لإنشاء حديقة منذ قرابة 25 عاماً ولم يتخذ أي إجراء عليها حتى هذا اليوم، وأن البلدية عازمة على إنشاء حديقة فيها بالتشارك مع مجلس محافظة إربد الذي خصص من موازنته مبالغ مالية لها.

من جهته، قال مدير مديرية زراعة إربد الدكتور عبد الحافظ أبو عرابي، إن إطلاق المبادرة بالتزامن مع اليوبيل الفضي لاستلام جلالة الملك سلطاته الدستورية جاء بهدف تحقيق رؤيا جلالته في زيادة الرقعة الخضراء بالأردن، مؤكداً أهمية التوسع بالمبادرات الزراعية.

وبين أبو عرابي أن جلالة الملك لطالما أبدى اهتمامه بالزراعة ومنحها أولوية كبرى وكان راعياً دائماً لاحتفالات عيد الشجرة، مشيرا إلى استمرار الوزارة بتشجيع كل الأعمال المعنية بزراعة الأشجار.

من جانبه، قال مدير تربية لواء قصبة إربد الدكتور حمزة نجادات إن وزارة التربية تعد شريكاً وداعماً رئيسياً في هذه المبادرة التي من شأنها تحقيق مقولة “إربد عروس الشمال”.

وبين أن التربية معنية بتنشئة الأجيال على حب غرس الأشجار كما أمر ديننا الحنيف ونبينا الكريم- صلى الله عليه وسلم-.

وزاد أن من شأن زراعة هذا العدد الضخم تقليل الاحتباس الحراري وأثره على البيئة، كما أن له دوراً جمالياً كبيراً في تزيين مداخل المدينة ومخارجها.

وكان اليوم الأول من المبادرة شهد زراعة 2500 شجرة في موقع حديقة المقري بينما تستمر أعمال الزراعة بشكل يومي ضمن مبادرات مجتمعية ونشاطات مختلفة، وكذلك أعمال البلدية اليومية، إذ يتوقع أن يشهد هذا العام زراعة 200 ألف شجرة.

الغد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة