لقاء يجمع أكثر من 150شخصية من منطقتي كفرنجة وعنجرة في منزل الدكتور أحمد عناب

=

تحت شعار كلنا أهل وأخوة  وأحبة 

 عجلون الإخبارية: إستضاف النائب الأسبق الدكتور أحمد عناب مساء اليوم السبت في منزله أكثر من 150 شخصية من  وجهاء  وأبناء منطقتي كفرنجة وعنجرة  التي تربطهما علاقات تاريخية كانت على الدوام  مميزة  سادتها روح  الأخوة  وعلاقات النسب والمصاهرة المتجذرة  بين كافة عشائر المنطقتين.

وفي بداية اللقاء ألقى الدكتور أحمد عناب كلمة مؤثرة جدا أكد فيها أن العلاقات التي تربطه شخصيا بأهالي وعشائر مدينة عنجرة لا يمكن أن توصف إلا بعلاقة الأخ بإخوانه وأهله ، لافتا الى أنه على مدار عشرات السنوات الماضية كان على تواصل مباشر مع كافة الأهل في عنجرة ولم يكن في أي يوم من الأيام إلا الإبن البار لأهله وأحبته .

وتطرق الدكتور عناب في كلمته الى عدد من القضايا ، مؤكدا أنه لا يمكن لأي شىء أن يؤثر على العلاقة المميزة والتاريخية التي تربط عشائر المنطقتين ، لافتا الى أن كل التحديات والصعاب تهون من أجل أن تبقى العلاقات مميزة بين الأهل والأحبة في المنطقتين .

وخلال اللقاء تحدث عدد من الحضور منهم النائب الأسبق الأستاذ الدكتور علي العنانزة والشيخ الدكتور فهيم القبات وعضو مجلس المحافظة منذر الزغول والأستاذ محمد أحمد خطاطبه والسيد خضر السيوف وعدد أخر من الحضور حيث أكدوا جميعا على ضرورة أن نكون في هذا الوطن يدا واحدة  لا تفرقنا أي قضية مهما كانت ، لافتين الى أن الوطن يمر بتحديات وصعاب تتطلب منا جميعا أن نقف فيها مع وطننا وقائد وطننا لتجاوز كافة هذه الأزمات والتحديات .

وقدم جميع المتحدثين شكرهم وتقديرهم للدكتور أحمد عناب على تعبه وجهده في التحضير لهذا اللقاء الطيب المبارك الذي زاد من أواصر المحبة والتعاون بين جميع عشائر المنطقتين ، لافتين الى أن هذه اللقاءات يجب أن تتوسع لتشمل كافة عشائر  المحافظة وعموم مناطق المملكلة. 

ودعا الشيخ الدكتور فهيم القبات الى أن يندرج هذا اللقاء الطيب تحت قوله تعالى في الأية الكريمة (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)  لافتا  الى أننا في هذا الوطن الغالي نتقاسم لقمة العيش ولن يفرقنا أي شىء مهما كان .

ويأتي هذا اللقاء  أيضا إحتفالا  وتكريما من الدكتور  أحمد عناب  وعشائر لواء كفرنجة  لأهالي وعشائر مدينة عنجرة  وللحفاظ  على أواصر المحبة والعلاقات المميزة التي تربط أبناء المنطقتين ببعضهما البعض .

تصوير/  عامر الزغول ، أحمد سالم  الزغول 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة