مديرية آثار عجلون تُطلق مشروعاً لترميم مسجد عصيم الأثري

ضمن خططها التشاركية مع مختلف الجهات للحفاظ على المعالم الأثرية الإسلامية في محافظة عجلون، بدأت مديرية آثار عجلون، وبالتنسيق مع مديرية أوقاف محافظة عجلون، بتنفيذ مشروع تنظيف وإعادة تهيئة وتأهيل وترميم أولي لمسجد عصيم الأثري الواقع في منطقة راسون.
وتشمل المرحلة الأولى من المشروع، والتي يقوم بها فريق متخصص من مديرية الآثار، إزالة الأعشاب الضارة والتربة والحجارة، وترميم وتثبيت محراب المسجد الأثري والأقواس، وإنشاء مدخل (درج حجري) للمكان.
وأشاد فضيلة مدير أوقاف عجلون، الدكتور صفوان القضاة، بجهود مديرية آثار عجلون في الحفاظ على هذا المعلم الإسلامي الأثري، مؤكداً على أهمية التعاون والتشاركية بين مختلف الجهات للحفاظ على تراثنا الإسلامي العريق.
وقدم فضيلته شكره لعطوفة مدير آثار عجلون، الأستاذ أكرم العتوم، على الجهد المبذول والتنسيق المستمر بين المديريتين.
وقام فضيلة المدير وعدد من موظفي المديرية بزيارة الموقع للإطلاع على سير العمل، حيث استمعوا إلى شرح من قبل فريق العمل حول مراحل المشروع وأهميته التاريخية.
يذكر أن مسجد عصيم هو مسجد يعود للعصر الأموي، حيث كان عدد من الأمراء الأمويين يقيمون في منطقة راسون، وكانت تعتبر مصيفاً مفضلاً لهم.
كما اطلع فضيلته على نشاط مسجد عصيم والمركز القرآني فيه، حيث قدم الشيخ يوسف بني اسماعيل شرحاً لنشاطات الفريق التطوعي في المسجد.
وقدم فضيلته شكره للشيخ يوسف بني اسماعيل على جهوده المميزة في إدارة المسجد والمركز القرآني.

م.جعفر القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة