معلم من وطني/د. هيام ابو خاطر

لن اسهب في التعريف باختصار أصبحت وسائل التواصل ذات حدين اما خيرًا او شرًا وقد استغل المثقفين هذه الأمور في نشر كل أنواع الثقافة فكانت نقطة ومعلما لانطلاق هذه الرسالة العظيمة عامة وفي وطننا خاصة ومن ذلك أكاديمية سفراء القلم للثقافة والأدب والسلام التي يشرف على عمادتها الدكتورة هيام ابو خاطر وهي إلكترونية تقدم الدعم لرسالة السلام وتدعم الفن والثقافة والأدب وإليكم التفصيل عن هذا الصرح العظيم
التعريف – الرسالة والرؤية – الأهداف
التعريف:
أكاديمية مستقلة تطوعية غير ربحية، مفتوحة لكافة الناس بغض النظر عن معتقداتهم الدينية والسياسية والطائفية والمذهبية والعرقية والأيديولوجية.
الرسالة والرؤية:
تركز على الإنسان والأوطان كمحور لنشاطاتها وبرامجها العملية، وتهدف إلى المساهمة في نشر فكر وثقافة السلام والتعايش والتسامح والقيم الإنسانية الكونية، والدفاع عن حقوق الإنسان وكرامته ، والدعوة إلى العمل لتحقيق الديمقراطية التشاركية والعدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة من أجل الحفاظ على السلم والاستقرار الاجتماعي
الأهداف: تسعى الأكاديمية إلى تحقيق الأهداف التالية:
* الدفاع عن الثوابت الوطنية والمقدسات و قيم المواطنة الحقيقية
* المساهمة في برامج إصلاح التعليم وإعادة الاعتبار للثقافة الوطنية
* دعم وتشجيع المواهب والكفاءات الصاعدة في المجالات العلمية والثقافية والفكرية والرياضية والفنية
* إنتاج برامج وثائقية متعددة الوسائط تعنى بقضايا الثقافة والتنمية والبيئة والرياضة
* اقتراح وإنجاز مشاريع مشتركة مع المؤسسات العمومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني في مختلف المجالات الثقافية والفنية والعلمية والاقتصادية والرياضية
* الدعوة إلى تحقيق الديمقراطية التشاركية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية
* الدفاع عن حقوق الإنسان والقضايا المشروعة للأفراد والشعوب والأمم
* نبذ الحروب والمطالبة بالحد ووقف صناعة أسلحة الدمار الشامل بجميع أنواعها.
* المطالبة بنزع السلاح الذي يعتبر من حق الأمم والشعوب لتحقيق السلام
* تبني أسلوب الدبلوماسية الموازية لفض النزاعات والصراعات الدولية والمساهمة في عقد مصالحات بين الأطراف المتنازعة
* نبذ جميع أشكال العنف سواء منها: العنف ضد النساء أو الطفولة وغيرهم
* الاهتمام بالطفولة توعية ودعما ورعاية مع خلق وسط تربوي آمن
*نبذ جميع أشكال الغلو والتطرف الديني والسياسي والأعمال الإرهابية بصفة عامة
* تأطير الشباب وتوعيتهم وتحصينهم من الانحراف السلوكي والتطرف والغلو في التدين وتربيتهم على الوسطية والاعتدال وقيم التسامح والتعايش وقبول الآخر
* إعادة ثقة الشباب في العمل السياسي والجمعوي للمساهمة في خدمة المجتمع والوطن
* تشجيع الشباب على أخذ زمام المبادرة للمشاركة في التنميـــــــة المستدامة والبناء الإيجابي
* تشجيع مبادرات التشغيل الذاتي ودعم مشاريع الاقتصاد الاجتماعي
* تعزيز ثقافة التضامن الأسري والاجتماعي القائمة على التسامح والاعتدال
* تنظيم حملات التوعية بأهمية محاربة الفقر، والحد من الأمية
* محاربة التلوث والمحافظة على البيئة من أجل ضمان مناخ سليم صحي وطبيعي
* توقيع اتفاقيات شراكة مع المؤسسات العمومية والخاصة والجمعوية في مجال التعاون الثقافي والتنموي داخل المملكة الأردنية الهاشمية وخارجها
* إنتاج وإصدار ما يلزم من وثائق ودراسات ومنشورات وبرامج تساعد الأكاديمية في نشاطها
* المساهمة في نشر وترسيخ قيم التفاهم والتعاون والتضامن والسلام بين الشعوب من أجل المحافظة على السلم والاستقرار الاجتماعي وبناء عالم أفضل في إطار الأخوة الإنسانية الكونية
(كلكم من آدم وآدم من تراب)
وختاما
اليوم نقدم لكم إحدى الصروح الوطنية التي تبث السلام والثقافة والخير وتدعو له عبر وسائل التواصل والتي أصبحت منظومة مهمة ينبغي على المثقفين أن يعوها ويتبنوها ويرسموا لها طريقا يوصل بمسار الوطن الثقافي الذي يوصل إلى دفع عجلة التقدم والرقي بأنواعه لتقدم للمجتمع والناس أجمع التقدمية في شتى المجالات لتزهو وتوعي الناس لإيقاف النزيف وبث وحدة الصف الوطنية وغيرها وتدعمها والتي يركز عليها الكثير ممن تبنوا افكار السلام والثقافة والفن والأدب لتربط المجتمع بوحدة وايديولوجية قوية تستقيم بحال الناس ورقيهم أكاديمية كغيرها تحترم لما تقدم ومثلها فكل الشكر المتواصل لها ولعميدتها الدكتورة هيام ابو خاطر لما تقدم وتقدم ولكل إداري وعضو فيها يسعى معها للقمم والذروة ولكل من سار على نهجهم خدمة للأمة وولاء للقيادة الهاشمية وانتماء لبلدنا الهاشمي ومملكتنا الحبيبة مع أطيب الأمنيات بالنجاح والتوفيق ومزيدا من العطاء وبوركت جهودكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة