مقتل ضابط و3 جنود إسرائيليين في معارك رفح الضارية

أعلن جيش الاحتلال، اليوم الثلاثاء، مقتل أربعة جنود في معارك بجنوب قطاع غزة حيث دخلت الحرب شهرها التاسع.


وجاء في بيان صادر عن الجيش أن الجنود “قتلوا خلال معارك في جنوب غزة” أمس الإثنين، بدون كشف تفاصيل حول ظروف مقتلهم.


وأفادت مصادر إسرائيلية أن 11 جنديا آخرين أصيبوا في الانفجار العنيف الذي أدى إلى انهيار مبنى كبير فوق روؤس القوة العسكرية من لواء غفعاتي في رفح.

ومن بين الجنود، أصيب 5 بجروح حرجة والباقي بين خطيرة ومتوسطة.

ووفقا للمواقع العبرية، فقد كانت القوة العسكرية تقوم بمسح المباني في الشابورة برفح، قبل ينفجر بهم المنزل.

وكانت “كتائب القسام” أعلنت أمس الإثنين، مقتل وإصابة جنود إسرائيليين، جراء تفجير مقاتليها منزلا مفخخا في رفح.

وقالت الكتائب في بيان إن مقاتليها “تمكنوا من تفجير منزل مفخخ في قوة صهيونية (إسرائيلية) تحصنت بداخله في مخيم الشابورة بمدينة رفح، وأوقعوا أفراد القوة بين قتيل وجريح”.

وأضافت: “فور وصول قوة الإنقاذ، دك مقاتلونا محيط المنزل الذي تم تفجيره بقذائف الهاون”.

 

وقال وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتطرف إيتمار بن غفير إن إسرائيل استيقظت على “صباح صعب مع الإعلان عن مقتل 4 من خيرة أبنائنا في لواء غفعاتي برفح”.-(وكالات)

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة