نشامى فريق مبادرة الأردن بعيون مصوري عجلون يسطرون قصة نجاح جديدة في محافظة المفرق

=

ضمن جولاته على المحافظات الأردنية بهدف الترويج للأماكن السياحية والأثرية فيها ، زار فريق  مبادرة الأردن  بعيون مصوري عجلون  يوم  أمس الأربعاء  محافظة المفرق ، حيث التقى فريق المبادرة في بداية الزيارة محافظ المفرق سلمان النجادا الذي أشاد بدوره بجهود الفريق في الترويج للأماكن السياحية والأثرية في جميع محافظات المملكة ، داعيا في الوقت نفسه الى تضافر جهود الجميع لخدمة الوطن والترويج للأماكن السياحية فيه بمختلف وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي .

 

كما التقى فريق المبادرة كل من مدير سياحة محافظة المفرق الدكتور بسام توبات ومدير الأثار عماد عبيدات حيث  قدما شرحا لفريق المبادرة عن واقع قطاعي السياحة والأثار في المحافظة والخطط والبرامج المنوي العمل فيها لتشجيع الزوار من مختلف مناطق المملكة وخارجها لزيارة محافظة المفرق وإطالة مدة إقامة الزائر في المحافظة .

 

وزار فريق المبادرة خلال جولته في محافظة المفرق وسط مدينة المفرق وأسواق المدينة المختلفة ، كما زار الفريق بعض بلدات وقرى المحافظة ، كما إشتملت  جولة فريق المبادرة زيارة  أهم موقع أثري في المحافظة وهو موقع أم الجمال الذي يبعد 86 كيلومترا من العاصمة عمان، وإلى الشرق من صحراء محافظة المفرق (شمال شرق) قرب الحدود السورية، بمساحة إجمالية تصل نحو 5 كيلومترات مربعة.

 

وتتسم المدينة التاريخية بأحجارها البازلتية السوداء، التي يعود تاريخها إلى العصر النبطي الروماني البيزنطي، حيث تعد من أقدم المواقع التاريخية بالأردن، التي تعاقبت عليها حضارات ممتدة على مدى قرون.

 

وإستمع فريق المبادرة من المشرفين على الموقع الأثري الى شرح  عن الموقع حيث أكدوا أن تاريخ الأبنية في المدينة الأثرية يعود  إلى أكثر من 2000 عام، حيث استوطنها الأنباط والرومان والبيزنطيون والأمويون والعباسيون، لافتين  الى أن المدينة إشتهرت  تاريخيا بأنها ملتقى للطرق التي ربطت فلسطين والأردن بسوريا والعراق، حيث تعد محطة في منتصف طريق “تراجان” الواصل بين عمان والبصرة أو دمشق والبصرة.

 

وأضافوا أن  مدينة “أم الجمال”  تضم 3 وديان تمتد من المنحدرات الجنوبية إلى جبل العرب، وتضم معبدا و17 كنيسة والعديد من المرافق التاريخية الأخرى ، كما تجول فريق المبادرة بكافة أجزاء مدينة أم الجمال والمتاحف الموجودة في الموقع الأثري .

 

وتصادفت زيارة فريق مبادرة الأردن بعيون مصوري عجلون زيارة رئيس  جامعة آل البيت الدكتور هاني الضمور ورئيس بلدية أم الجمال حسن الرحيبة الذين زاروا الموقع بعد توقيع  مذكرة تفاهم لدعم ملف ترشح الموقع لقائمة اليونسكو للحفاظ على التراث العالمي في الدول العربية، حيث أكد الضمور على  استعداد الجامعة لتقديم مختلف أشكال الدعم لملف ترشح موقع أم الجمال السياحي لقائمة اليونسكو للتراث العالمي من خلال التعاون الموصول مع البلدية وإنجاح دورها لجعل هذا الموقع الأثري المهم من المواقع السياحية على مستوى المنطقة والعالم.

 

وكان فريق المبادرة المشكل من عدد من الصحفيين والإعلاميين والمصورين من أبناء وبنات عجلون يصل عددهم الى حوالي ال 30 شخصا  زار عدد من المحافظات الأردنية ( إربد ، الزرقاء- الأزرق ، الكرك ، مادبا ، البلقاء – السلط  ، الطفيلة )  بالإضافة الى جولات فريق المبادرة المستمرة طوال العام في محافظة عجلون .

 

وحسب منسق  المبادرة منذر الزغول فإن  لدى فريق المبادرة خطط وبرامج لزيارة كافة المحافظات الأردنية لتسليط الضوء على الأماكن السياحية والأثرية فيها والترويج لها بمختلف وسائل الإعلام وعلى وسائل التواصل الإجتماعي من خلال تقارير إخبارية وفيديوهات وصور إحترافية .

 

ويتقدم فريق المبادرة بجزيل الشكر والإحترام من عطوفة الباشا اللواء  الركن المتقاعد محمد  علي القضاه لدعمه جولة الفريق في محافظة المفرق ، كما يتقدم فريق المبادرة بجزيل الشكر  والإحترام من كافة الجهات التي  قدمت الدعم والمساندة لإنجاح زيارة فريق المبادرة للمفرق وعلى رأس كل هؤلاء عطوفة محافظ المفرق سلمان بيك النجادا  ومدير سياحة المفرق الدكتور بسام توبات ومدير أثار المفرق عماد عبيدات وكافة كوادر وموظفي السياحة والأثار في المفرق .

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة