41 مليون دولار حجم تجارة الأردن وقطر في الربع الأول من العام

بلغ حجم المبادلات التجارية بين الأردن وقطر خلال الربع الأول من العام الحالي، نحو 150 مليون ريال (41.2 مليون دولار).

وأشارت إحصاءات حديثة على موقع جهاز التخطيط والإحصاء القطري، اليوم الاربعاء، إلى أن تجارة الأردن وقطر سجلت نموا بنسبة 32 بالمئة، خلال أول ثلاثة أشهر من العام الحالي، بارتفاع من 113 مليون ريال (31 مليون دولار) خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وتستورد قطر من الأردن معظم أصناف الخضار والفاكهة، إضافة إلى المنتجات الغذائية والنباتية الطازجة والمجمدة والمعلبة والمصنعة، والحيوانات الحية، والأدوية والمحاليل الطبية وأجهزة التكييف المركزية والأدوات المنزلية والبلاستيكية والسلع الزراعية، والصناعات الكيماوية، والرخام والفوسفات والبوتاس، فيما يستورد الأردن من قطر، منتجات الزيوت، والكيروسين، والغاز المسال، والأسمدة، والمستحضرات الإسمنتية، والأنابيب، والبولي إثيلين والبوليمرات بأشكالها الأولية والألمنيوم الخام.

ويحظى المنتج الأردني في السوق القطري بدرجة عالية من الثقة والتنافسية سواء مقارنة بالسلع والمنتجات المماثلة المستوردة من دول عربية أخرى أو بالسلع المستوردة من أسواق أجنبية حول العالم، وذلك لتمتع المنتج الأردني بالجودة والكفاءة العالية والسعر التنافسي.

ويعتمد السوق القطري بشكل كبير على السلع والمنتجات الغذائية الأردنية خاصة الخضار والفاكهة الطازجة، حيث أن معظم مستوردات قطر من الأردن تتركز على المنتجات الغذائية والخضار والفاكهة المتميزة بالجودة العالية والسعر المعقول مقارنة مع المنتجات المنافسة المستوردة من أسواق كثيرة حول العالم.

وتعمل غرفة تجارة وصناعة قطر على تشجيع القطاع الخاص القطري على تعزيز تجارته مع الأردن بما يسهم في تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين، خاصة وأن القطاع الخاص القطري يعتبر السوق الأردني من الأسواق الرئيسية والوجهات المهمة على مستوى المنطقة لمنتجاته وصادراته من مختلف السلع.

ويسعى القطاع الخاص القطري ممثلا بغرفة تجارة وصناعة قطر، إلى المساهمة في رفع سقف حجم المبادلات التجارية بين البلدين، حيث يتطلع إلى العمل على تعزيز تجارته مع القطاع الخاص الأردني، والارتقاء بها إلى أعلى المستويات وبما يعود بالمنفعة على أسواق البلدين وحجم التعاون المتبادل بين القطاعين، بالنظر إلى الإمكانيات المتاحة التي يتمتع بها كل قطاع والتي تدعم تلك الطموحات.

ويتجاوز عدد الشركات الأردنية القطرية المشتركة التي تعمل انطلاقا من السوق القطري حاليا، 1100 شركة، تعمل في أنشطة متنوعة أبرزها التجارة العامة والمقاولات والإنشاءات والتصميم الداخلي والصيانة وتنظيم المؤتمرات والمصارف والمحاسبة، والوساطة العقارية والخدمات والتعليم والنجارة والمطابخ الجاهزة وغيرها، بحسب غرفة تجارة وصناعة قطر.

وبلغت صادرات القطاع الخاص القطري للأردن خلال العام 2021، نحو 165 مليون ريال (45.3 مليون دولار)، مسجلة نموا بنسبة 20.6 بالمئة مقارنة بـ 131 مليون ريال (36 مليون دولار) خلال عام 2020.

الغد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة