66884 زوار ومقيمي محمية غابات عجلون خلال 6 شهور .

قال مدير محمية غابات عجلون بشير العياصره ان زوار محمية غابات عجلون خلال النصف الاول من هذا العام بلغ 66884 زائرا ومقيما .
واضاف ان عدد الذين اقاموا في المحمية ( مبيت ) من مختلف الحنسيات غالبيتهم من الأردنيين بلغ 4321 بنسبة أشغال بلغت زهاء 90% مشيرا الى أن عدد الذين استخدموا منطقة الألعاب بلغ 4050 زائرا وزائرة فيما بلغ زوار الأكاديمية الملكية لحماية البيئة بلغ 58513 زائرا وزائرة . وأشار العياصرة إلى أن محمية غابات عجلون التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة تعتبر من أبرز الوجهات السياحية في المحافظة والأكثر استقطابا للسياح العرب والأجانب والزوار والمتنزهين المحليين نظرا لتعدد مرافقها وبرامجها الطبيعية والسياحية والبيئية ،مبينا إن المحمية تتكون من مجموعة من التلال ذات الارتفاعات المختلفة وتحيط بها قرى راسون وعرجان وباعون ومحنا والطيارة وأم الينابيع وتحتضن العديد من الحيوانات والنباتات، مؤكدا أن المحمية تعد موقعا مهما للسياحة البيئية والريفية.
ولفت العياصرة إلى أن نسبة الإشغال في المحمية وصلت نهاية الأسبوع الماضي بلغت زهاء 90 بالمئة، حيث يوجد في المحمية ثلاثة برامج رئيسة، وهي خدمة الإقامة للزائر من خلال الأكواخ المتواجدة وعددها 38 كوخا مجهزة بكافة الخدمات الفندقية والترتيبات الداخلية والمرافق التي يحتاجها الزائر بمساحات مختلفة وإطلالات مميزة بطاقة استيعابية في اليوم الى حوالي 150 شخصا .
وقال أنه يتوفر في المحمية خدمات الطعام والشراب من خلال مطعمين واحد للجمعية الملكية لحماية الطبيعة، وهو مطعم البلوط والثاني مطعم الأيل الأسمر الموجود داخل المحمية .
واضاف ان المحمية افتتحت 6 ممرات سياحية في المحمية، وهي الأيل الأسمر والرك روز والصابون وبساتين عرجان ومار إلياس وممر قلعة عجلون، والتي توفر للسائح إمكانية التجول بالغابات والتعرف على التنوع الحيوي ومشاهدة الآثار وزيارة القرى وتناول وجبات الطعام الريفية في القرى المحيطة وزيارة البساتين والأودية وشراء المنتجات الزراعية من المزارعين.
وأشار العياصرة الى انه تم تطوير قرية ألعاب المغامرة والتي تحتوي على ألعاب وأنشطة رياضية لمحبي المغامرة، منها لعبة العبارة الهوائية والأرجوحة العملاقة والإنزال والتسلق على حائط بارتفاع 20 مترا .
وقال إن جميع العاملين بالمحمية هم من أبناء المناطق المحيطين بها في الذي يقدم الاهالي تجارب سياحية لزوار منطقتهم ساهمت في تسويق منتجاتهم وتوفير فرص عمل لهم ما ساهم في تحسين دخولهم .

الدستور/ علي القضاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات علاقة